العناية الإلهية تعيد قلب حاجين تركي وإيراني للحياة في الحرم الشريف
العناية الإلهية تعيد قلب حاجين تركي وإيراني للحياة في الحرم الشريف

ساهمت العناية الإلهية ومـــــــن ثم ســـــرعــــــة ومهارة تعامل فريق العنايات الطبية بهيئة الهلال الأحمر السعودي المشارك في موسم الحج في إنقاذ حاجين تركي وإيراني تجاوز عمرهما العقد الخامس وكانا يعانيان مـــــــن حالة توقف قلب داخل الحرم المكي الشريف .

وتعود تفاصيل الحادثة الــــــــى ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقــــــــــــد حصـــــــــــــــــل فريق العنايات الطبية عند الـســــاعـــــة 2:20 صباحاًبلاغاً مفاده وجود حالة إسعافيه في منتصف المسعى.

وقد قامت إحدى فرق العنايات الطبية بمباشرة الحالة فور ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقــــــــــــد حصـــــــــــــــــل البلاغ وقد إِتِّضَح عند الوصول أن الحالة تعاني مـــــــن توقف قلب وتنفس.

وبدأ علــــــــى الفور فريق العنايات الطبية بعملية الإنعاش القلبي الرئوي بالضغطات الصدرية وفتح وحماية مجرى الهواء وإعطاء الحالة صدمات كهربائية حتى استجاب وعاد النبض والتنفس.

ثم غاب النبض والتنفس مرة أخرى فتم عمل انعاش قلبي رئوي له مرة أخرى وإعطاءه صدمات كهربائية مرة ثانية الــــــــى أن عاد اليه النبض والتنفس مرة أخرى وبدأت العلامات الحيوية تعود الــــــــى وضعها الطبيعي حيث قامت بعد ذلك فريق العنايات الطبية بنقله الــــــــى مستشفى النور التخصصي والذي قام بعمل قسطرة قلبية عاجلة للحالة .

كما وقــــــد تلـــقي فريق العنايات الطبية بلاغاً عند الـســــاعـــــة (11:19) مساءاً مفاده وجود حالة مرضية لإحدى حجاج بيت الله الحرام مـــــــن الجنسية الإيرانية يبلغ مـــــــن العمر (55) سنة فاقد للوعي.

وقد توقف قلبه وتنفسه حيث بدأ فريق العنايات الطبية بعملية الإنعاش القلبي الرئوي بالضغطات الصدرية وفتح وحماية مجرى الهواء والتهوية وعمل الصدمات الكهربائية للحالة التي إِتِّضَـــــح انها تعاني مـــــــن رجفان بطيني حيث تم عمل الإنعاش القلبي الرئوي للحالة الــــــــى أن عاد القلب للنبض والتنفس مـــــــن جديد وتم نقل المريض الــــــــى مستشفى أجياد.

المصدر : الوئام