«التنمية الأسرية» تستهدف تأهيل 1950 مُصلحًا خلال عشر اعوام
«التنمية الأسرية» تستهدف تأهيل 1950 مُصلحًا خلال عشر اعوام

تسعى جمعية التنمية الأسرية بالأحساء إلى تأهيل أكثر مـــــــن (1950) مصلحًا ومُصلحة خلال السنوات العشر الْمُقْبِلَــةُ تلبيةً للحاجة الملحّة لحل النزاعات الأسرية، وحرصا علــــــــى لمّ شمل أفراد الأسرة الواحدة، وجمع كلمة أفرادها، ومساهمة جادة في خفض نسب الطلاق في المملكة.

وقد أوضح مدير الجمعية د. خالد الحليبي أن دورة تنمية مهارات المصلحين الأسريين تأتي لتضع حجر الأساس للمصلح الأسري علــــــــى وجه الخصوص، وللجهة الخيرية المختصة بشؤون الإصلاح الأسري علــــــــى وجه العموم، وقد اعتمدت هذه الدورة اعتمادًا رسميًا مـــــــن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في المملكة وبواقع (40) ساعة تدريبية يومية متتالية، وينفذها معهد التنمية الأسرية العالي للتدريب التابع للجمعية ويقدمها نخبة مـــــــن المختصين والخبراء والمزاولين لهذه المهمة الشريفة، التي حثَّ عليها ديننا الحنيف.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: لقد قُدمت هذه الدورة في عدد مـــــــن مدن المملكة، مـــــــن بينها الرياض، والمدينة المنورة، والدمام، والخبر، وتبوك، والعلا، والجوف، والخفجي، وطريف، وأبها، وجازان، والأحساء وَصَــلَ عدد المتدربين والمتدربات فيها (1026) متدربًا ومتدربة.

ومـــــــن زاوية ثانية، نفذ في معهد التنمية الأسرية العالي للتدريب بالأحساء في الأسبوع الماضي عدد مـــــــن الدورات وحضرها (42) متدربًا، شارك في تقديمها 9 مدربين محترفين. وقد حظيت هذه الدورات بعناية فائقة مـــــــن جمعية التنمية الأسرية، تمثلت في تحكيم حقائبها مـــــــن عدد مـــــــن المحكمين مـــــــن أهل الاختصاص، وبإشراف مـــــــن مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الأهلي، وتصحب هذه الدورة أنشطة وتمارين عملية، تمارس فيها مهارة الإصلاح بشكل واقعي علــــــــى قضايا مماثلة للحقيقة، يتداول فيها الرأي، ويكتسب فيها المتدرب مهارات إدارة جلسات الصلح بكل احترافية ومهنية، في ظل نقدٍ هادف وبنّاء أثناء العمل التدريبي.

المصدر : صحيفة اليوم