القمة الاوروبية الافريقية تتعهد بمكافحة الإتجار بالمهاجرين
القمة الاوروبية الافريقية تتعهد بمكافحة الإتجار بالمهاجرين


اختتمت القمة الاوروبية الافريقية الخامسة اعمالها أمس في ابيدجان بـ«التزام شَدِيــد» لقادة دول القارتين مـــــــن اجل مكافحة الهجرة غير الشرعية وما ينتج عنها مثل تجارة الرق في ليبيا.
وبدورة فقد قـــــــال رئيس ساحل العاج الحسن واتارا خلال الجلسة الختامية «لا بد مـــــــن عمل انساني عاجل» في ليبيا، مشددا علــــــــى ضرورة «وضع حد لشبكات المهربين»وفتح تحقيق دولي.
وطلب نظيره الغاني الفا كوندي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي بان تكون لجنة التحقيق تحت اشراف لجنة حقوق الانسان التابعة للاتحاد الافريقي، كما طلب كوندي بتشكيل قوات خاصة لمحاربة مهربي البشر .
وأكد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فكي محمد أمس، انه يجب اجلاء حوالى 3800 مهاجر افريقي في ليبيا بشكل عاجل، موضحاً ان العدد الاجمالي للمهاجرين في هذا البلد يتراوح بين «400 و 700 ألف».
وبدورة فقد قـــــــال ان هــنــــــــاك «42 مخيم لاجئين علــــــــى الاقل» في ليبيا.
وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون صَرَحْ هذه الاجراءات منذ مساء أمس الأول في اعقاب لــقـاء طارئ اقتصر علــــــــى هذه المسألة.
واشار ماكرون الــــــــى اجلاء عاجل للافارقة الراغبين في الـــــرحيــــــل سريعا مـــــــن ليبيا وتشكيل «قوة تــدخــــل» مـــــــن الشرطة والاستخبارات بالاضافة الــــــــى حملة توعية لثني الشباب عن الهجرة.
حـــــيث ذكــــــــــر ماكرون ان عمليـــــــــات الاجلاء ستبدأ في «الايام او الاسابيع المقبلة»، مشددا علــــــــى ضرورة «تفكيك الشبكات وسبل تمويلها»، لان «مهربي البشر» علــــــــى علاقة وثيقة بـ«مهربي الاسلحة والمخدرات والحركات الارهابية الناشطة في كل مـنـطـقـــــــة الساحل».
وقد أضــاف انه «مـــــــن الضروري اعادة تأسيس دولة قابلة للاستمرار» في ليبيا.

الانتباهة

تعليقات


المصدر : النيلين