من عادات "آتشيه" وبالصور.. عقد الزواج في المسجد والزوج يقيم في منزل أهل الزوجة! - سبق
من عادات "آتشيه" وبالصور.. عقد الزواج في المسجد والزوج يقيم في منزل أهل الزوجة! - سبق

​تثقيف مُركز للزوجين بخصوصية إسلامية

مـــــــن عادات

بندا آتشيه- تصوير: عبدالملك سرور: يمكن لزوار إقليم آتشيه في أقصى شمال غرب إندونيسيا، أن يحظوا بفرصة فريدة لمشاهدة عادات وتقاليد الزواج في الإقليم الذي يوصف بخصوصية كـبـيــــرة والتزام كبير بتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية. كما يعرف بإمكاناته السياحية والطبيعة الخلابة.

وقد لا تكون بحاجة إلى البحث عن مناسبة زواج للتعرف علــــــــى ذلك، فمجرد زيارتك لمسجد بيت الرحمن في مدينة (بند آتشيه)، سترى كيف تُقام فيه إجراءات الزواج وبعض العادات والتقاليد حيث يفضل أغلبية الناس عــــقد زواجاتهم هــنــــــــاك حيث يرون أن ذلك أبهــى توثيقًا وأكثر بركة لما يمثله المسجد مـــــــن قيمة لديهم وخصوصًا هذا المسجد الذي يعد مـــــــن أهــم وأهم المساجد في إندونيسيا.

وإقليم (آتشيه)، أو كما يسمونه بـ(دار السلام)، أو أحيانًا (شرفات مكة)، اشتهر كثيرًا بعد كارثة التسونامي في ديـسمبـــــــــــــر 2004م مما أدى إلى مـــــصـــــرع أكثر مـــــــن 238,000 مـــــــن سكانها (أي نحو 6 % مـــــــن السكان) و(باندا آتشيه) هي عاصمة مقاطعة آتشيه بشمال سومطرة بإندونيسيا.

"سبق" حظيت بفرصة حضور توثيق عــــقد زواج في مسجد بيت الرحمن في (بند آتشيه)، والتقت بالمأذون الذي أَلْمَـــــــــــحَ إلى أن المجتمع في آتشيه يفضلون عــــقد الزواجات في المساجد. وتبدأ الخطوة الأولى بالذهاب لمكتب (شؤون الزواج) ليتم التسجيل ويتم توعية الزوجين بالعديد مـــــــن النصائح المهمة حول الزواج.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: "في هذا العقد أمامكم الزوجة كانت هندوسية وأسلمت. وبعد العقد سيخضع الزوجان لدروس عديدة عن الحياة الزوجية وأهمية الأسرة ودور الزوجين. مراسم الزواج في المسجد تبدأ بفقرة تلاوة القرآن الكريم ثم تسليم المهر في المكان نفسه والمهر غالبًا مـــــــن الـــــذ هـــــــب".

وقد أشـــــــــــار إلى أن علــــــــى (المأذون) أن يتأكد هل المهر مناسب أم لا؟. وبعد المهر هــنــــــــاك خطبة النكاح وهي عبارة عن نصائح كثيرة جداً. ثم يسأل المأذون الزوجين (إيجاب وقبول) بحضور ولي المرأة وشاهدين. ثم الدعاء. وبعدها يتبادل الجميع التهاني.


ومـــــــن ضمن المراسم أن يُهدي الزوجان هدية تبرعًا للمسجد وهو متروك للعروسين وهي مـــــــن العادات وغالبًا مـــــــن المال.

وعن المهر حـــــيث ذكــــــــــر: "المهور في آتشيه كباقي العالم خاضعة للاتفاق والحالة المادية للزوج. لكن غالبًا محدود بالذهب (30 جرامًا) الأغلب وقد يوصله الأثرياء إلى (120 جرامًا). القيمة المالية للمهر في الأحوال العادية 20 مليون روبية (أقل مـــــــن ستة آلاف ريال سعودي) وأعلاه 80 مليون روبية، (أقل مـــــــن 23 ألف ريال سعودي) وفي باقي الأقاليم قد يقل أو يزيد".

ومـــــــن زاوية ثانية، حـــــيث ذكــــــــــر العريس: "زوجتي كانت هندوسية وأسلمت. وفي البداية اشترط أهلها أن يتم الزواج وفق الطقوس الهندية لكن تراجعوا. بالنسبة للملابس هي غير مكلفة وفستان الزواج يكون بالإيجار أو الشراء علــــــــى حســــب حال العروسين. وتكلفته بالإيجار اليومي 200 ألف روبية إندونيسية ( أقل مـــــــن 60 ريالاً سعوديًا)، وهناك بعض الزينة كالحناء للعروس تكلف في حدود 150 ألف روبية قد تزيد وقد تنقص. والوليمة سنقيمها بعد العيد. والزواج يتم مـــــــن لحظة العقد، ومـــــــن العادات عندنا وليس إجباريًا عندنا الزوج يسكن في بيت الزوجة".

أما الحاج حمدان شمس الدين مسؤول السكرتارية بمسجد بيت الرحمن وهو المسؤول عن جدول الراغبين في عــــقد النكاح بالمسجد فيقول: لم ينــال تعارض في جدول النكاح. لأن مـــــــن يريد الزواج يجب أن يسجل قبل ثلاثة أشهر هذا بينـمـــا يخص هذا المسجد التاريخي. ويـــــــوم الأحـــــــــــــد بالذات يكثر الطلب وقد يصل لثلاث زواجات يـــــــوم الأحـــــــــــــد. ويـــــــوم الجمعـــــــــــــــة الوقت محدد بساعات قبل موعد الصلاة تقريبًا".

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: "هــنــــــــاك جدولة دقيقة في الأمر. ولم ينــال استثناء إلا في حالات ضيقة جدًا لشخصية مهمة جدًا. وتم ضغط الوقت ولم يتم استبعاد أي موعد. هــنــــــــاك أيضًا رسوم علــــــــى تسجيل المواعيد بمبلغ 500 ألف روبية (أقل مـــــــن 142 ريالاً سعوديًا) وهذه الرسوم لقارئ القرآن والدعاء ومـــــــن يُجري العقود أيضًا".

وقد أشـــــــــــار "شمس الدين" إلى أن "هــنــــــــاك أناسًا يأتون لهذا المسجد بالذات مـــــــن خارج إقليم آتشيه بل وبعضهم يأتون مـــــــن ماليزيا وبقية أقاليم إندونيسيا. ويرون هذا مسجدًا مباركًا لتاريخه الجم".

وحول بعض التفاصيل، حـــــيث ذكــــــــــر: "السن المحددة لزواج المرأة هو إذا بلغت. وغالبا تكون في الـ22 سَـــنَــــــةًا. وأقل عمر يُسمح فيه يجب أن يكون عمرها 18. أما الرجل فيجب في آتشيه ألا يقل عمره عن 21 وهو قانون هــــنـــــــــــــا".

أما (الحاج شفُرُ الدين ميقاه) أحد الأئمة ومسؤول مالي في المسجد فيؤكد أن تسجيل العقود في هذا المسجد يدر دخلاً لا يقل عن 133 مليون روبية سنوياً ( أقل مـــــــن 38 ألف ريال سعودي).

ولم تتوقف "سبق" عند هذه المحطة، فقد أتيحت فرصة حضور بعض مراسم الزواج في مكان آخر. التقينا أحد العرسان وكان يقف مع أهل قريته ينتظرون سماح أهل العروس باستقبالهم وفقًا لعاداتهم وتقاليدهم.

وبدورة فقد قـــــــال العريس "نور الدين زمزمي" لـ "سبق": "أنتظر هــــنـــــــــــــا وفق العادات والتقاليد. العريس لا يخرج مـــــــن السيارة ولا ينزل حتى يعطي إشارة مـــــــن أهل العروس باستقباله والترحيب به".

ومع إشارة القبول يقوم مرافقو العريس بحمل أغراض وهدايا العروس وهي غالبًا مـــــــن الملابس وأدوات التجميل.

ويقول "زمزمي"، وهو يتحدث العربية حيث درس ضمن منحة تعليمية في اليمن: "بالنسبة للتقاليد ممكن شهر أو شهرين في بيت الزوجة أو علــــــــى حســــب الاتفاق".

عدسة "سبق" رصدت لكم بقية الحدث الذي تضمّن رقصات أطفال تقليدية وبعض العادات ثم يدعى الضيوف لوليمة العرس.

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

مـــــــن عادات

سبق في أندونيسيا أندونيسيا

مـــــــن عادات "آتشيه" وبالصور.. عــــقد الزواج في المسجد والزوج يقيم في منزل أهل الزوجة!

محمد عطيف سبق 2017-06-15

بندا آتشيه- تصوير: عبدالملك سرور: يمكن لزوار إقليم آتشيه في أقصى شمال غرب إندونيسيا، أن يحظوا بفرصة فريدة لمشاهدة عادات وتقاليد الزواج في الإقليم الذي يوصف بخصوصية كـبـيــــرة والتزام كبير بتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية. كما يعرف بإمكاناته السياحية والطبيعة الخلابة.

وقد لا تكون بحاجة إلى البحث عن مناسبة زواج للتعرف علــــــــى ذلك، فمجرد زيارتك لمسجد بيت الرحمن في مدينة (بند آتشيه)، سترى كيف تُقام فيه إجراءات الزواج وبعض العادات والتقاليد حيث يفضل أغلبية الناس عــــقد زواجاتهم هــنــــــــاك حيث يرون أن ذلك أبهــى توثيقًا وأكثر بركة لما يمثله المسجد مـــــــن قيمة لديهم وخصوصًا هذا المسجد الذي يعد مـــــــن أهــم وأهم المساجد في إندونيسيا.

وإقليم (آتشيه)، أو كما يسمونه بـ(دار السلام)، أو أحيانًا (شرفات مكة)، اشتهر كثيرًا بعد كارثة التسونامي في ديـسمبـــــــــــــر 2004م مما أدى إلى مـــــصـــــرع أكثر مـــــــن 238,000 مـــــــن سكانها (أي نحو 6 % مـــــــن السكان) و(باندا آتشيه) هي عاصمة مقاطعة آتشيه بشمال سومطرة بإندونيسيا.

"سبق" حظيت بفرصة حضور توثيق عــــقد زواج في مسجد بيت الرحمن في (بند آتشيه)، والتقت بالمأذون الذي أَلْمَـــــــــــحَ إلى أن المجتمع في آتشيه يفضلون عــــقد الزواجات في المساجد. وتبدأ الخطوة الأولى بالذهاب لمكتب (شؤون الزواج) ليتم التسجيل ويتم توعية الزوجين بالعديد مـــــــن النصائح المهمة حول الزواج.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: "في هذا العقد أمامكم الزوجة كانت هندوسية وأسلمت. وبعد العقد سيخضع الزوجان لدروس عديدة عن الحياة الزوجية وأهمية الأسرة ودور الزوجين. مراسم الزواج في المسجد تبدأ بفقرة تلاوة القرآن الكريم ثم تسليم المهر في المكان نفسه والمهر غالبًا مـــــــن الـــــذ هـــــــب".

وقد أشـــــــــــار إلى أن علــــــــى (المأذون) أن يتأكد هل المهر مناسب أم لا؟. وبعد المهر هــنــــــــاك خطبة النكاح وهي عبارة عن نصائح كثيرة جداً. ثم يسأل المأذون الزوجين (إيجاب وقبول) بحضور ولي المرأة وشاهدين. ثم الدعاء. وبعدها يتبادل الجميع التهاني.


ومـــــــن ضمن المراسم أن يُهدي الزوجان هدية تبرعًا للمسجد وهو متروك للعروسين وهي مـــــــن العادات وغالبًا مـــــــن المال.

وعن المهر حـــــيث ذكــــــــــر: "المهور في آتشيه كباقي العالم خاضعة للاتفاق والحالة المادية للزوج. لكن غالبًا محدود بالذهب (30 جرامًا) الأغلب وقد يوصله الأثرياء إلى (120 جرامًا). القيمة المالية للمهر في الأحوال العادية 20 مليون روبية (أقل مـــــــن ستة آلاف ريال سعودي) وأعلاه 80 مليون روبية، (أقل مـــــــن 23 ألف ريال سعودي) وفي باقي الأقاليم قد يقل أو يزيد".

ومـــــــن زاوية ثانية، حـــــيث ذكــــــــــر العريس: "زوجتي كانت هندوسية وأسلمت. وفي البداية اشترط أهلها أن يتم الزواج وفق الطقوس الهندية لكن تراجعوا. بالنسبة للملابس هي غير مكلفة وفستان الزواج يكون بالإيجار أو الشراء علــــــــى حســــب حال العروسين. وتكلفته بالإيجار اليومي 200 ألف روبية إندونيسية ( أقل مـــــــن 60 ريالاً سعوديًا)، وهناك بعض الزينة كالحناء للعروس تكلف في حدود 150 ألف روبية قد تزيد وقد تنقص. والوليمة سنقيمها بعد العيد. والزواج يتم مـــــــن لحظة العقد، ومـــــــن العادات عندنا وليس إجباريًا عندنا الزوج يسكن في بيت الزوجة".

أما الحاج حمدان شمس الدين مسؤول السكرتارية بمسجد بيت الرحمن وهو المسؤول عن جدول الراغبين في عــــقد النكاح بالمسجد فيقول: لم ينــال تعارض في جدول النكاح. لأن مـــــــن يريد الزواج يجب أن يسجل قبل ثلاثة أشهر هذا بينـمـــا يخص هذا المسجد التاريخي. ويـــــــوم الأحـــــــــــــد بالذات يكثر الطلب وقد يصل لثلاث زواجات يـــــــوم الأحـــــــــــــد. ويـــــــوم الجمعـــــــــــــــة الوقت محدد بساعات قبل موعد الصلاة تقريبًا".

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: "هــنــــــــاك جدولة دقيقة في الأمر. ولم ينــال استثناء إلا في حالات ضيقة جدًا لشخصية مهمة جدًا. وتم ضغط الوقت ولم يتم استبعاد أي موعد. هــنــــــــاك أيضًا رسوم علــــــــى تسجيل المواعيد بمبلغ 500 ألف روبية (أقل مـــــــن 142 ريالاً سعوديًا) وهذه الرسوم لقارئ القرآن والدعاء ومـــــــن يُجري العقود أيضًا".

وقد أشـــــــــــار "شمس الدين" إلى أن "هــنــــــــاك أناسًا يأتون لهذا المسجد بالذات مـــــــن خارج إقليم آتشيه بل وبعضهم يأتون مـــــــن ماليزيا وبقية أقاليم إندونيسيا. ويرون هذا مسجدًا مباركًا لتاريخه الجم".

وحول بعض التفاصيل، حـــــيث ذكــــــــــر: "السن المحددة لزواج المرأة هو إذا بلغت. وغالبا تكون في الـ22 سَـــنَــــــةًا. وأقل عمر يُسمح فيه يجب أن يكون عمرها 18. أما الرجل فيجب في آتشيه ألا يقل عمره عن 21 وهو قانون هــــنـــــــــــــا".

أما (الحاج شفُرُ الدين ميقاه) أحد الأئمة ومسؤول مالي في المسجد فيؤكد أن تسجيل العقود في هذا المسجد يدر دخلاً لا يقل عن 133 مليون روبية سنوياً ( أقل مـــــــن 38 ألف ريال سعودي).

ولم تتوقف "سبق" عند هذه المحطة، فقد أتيحت فرصة حضور بعض مراسم الزواج في مكان آخر. التقينا أحد العرسان وكان يقف مع أهل قريته ينتظرون سماح أهل العروس باستقبالهم وفقًا لعاداتهم وتقاليدهم.

وبدورة فقد قـــــــال العريس "نور الدين زمزمي" لـ "سبق": "أنتظر هــــنـــــــــــــا وفق العادات والتقاليد. العريس لا يخرج مـــــــن السيارة ولا ينزل حتى يعطي إشارة مـــــــن أهل العروس باستقباله والترحيب به".

ومع إشارة القبول يقوم مرافقو العريس بحمل أغراض وهدايا العروس وهي غالبًا مـــــــن الملابس وأدوات التجميل.

ويقول "زمزمي"، وهو يتحدث العربية حيث درس ضمن منحة تعليمية في اليمن: "بالنسبة للتقاليد ممكن شهر أو شهرين في بيت الزوجة أو علــــــــى حســــب الاتفاق".

عدسة "سبق" رصدت لكم بقية الحدث الذي تضمّن رقصات أطفال تقليدية وبعض العادات ثم يدعى الضيوف لوليمة العرس.

15 يونيــــــــــــو 2017 - 20 رمضان 1438

02:17 AM


​تثقيف مُركز للزوجين بخصوصية إسلامية

A A A

بندا آتشيه- تصوير: عبدالملك سرور: يمكن لزوار إقليم آتشيه في أقصى شمال غرب إندونيسيا، أن يحظوا بفرصة فريدة لمشاهدة عادات وتقاليد الزواج في الإقليم الذي يوصف بخصوصية كـبـيــــرة والتزام كبير بتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية. كما يعرف بإمكاناته السياحية والطبيعة الخلابة.

وقد لا تكون بحاجة إلى البحث عن مناسبة زواج للتعرف علــــــــى ذلك، فمجرد زيارتك لمسجد بيت الرحمن في مدينة (بند آتشيه)، سترى كيف تُقام فيه إجراءات الزواج وبعض العادات والتقاليد حيث يفضل أغلبية الناس عــــقد زواجاتهم هــنــــــــاك حيث يرون أن ذلك أبهــى توثيقًا وأكثر بركة لما يمثله المسجد مـــــــن قيمة لديهم وخصوصًا هذا المسجد الذي يعد مـــــــن أهــم وأهم المساجد في إندونيسيا.

وإقليم (آتشيه)، أو كما يسمونه بـ(دار السلام)، أو أحيانًا (شرفات مكة)، اشتهر كثيرًا بعد كارثة التسونامي في ديـسمبـــــــــــــر 2004م مما أدى إلى مـــــصـــــرع أكثر مـــــــن 238,000 مـــــــن سكانها (أي نحو 6 % مـــــــن السكان) و(باندا آتشيه) هي عاصمة مقاطعة آتشيه بشمال سومطرة بإندونيسيا.

"سبق" حظيت بفرصة حضور توثيق عــــقد زواج في مسجد بيت الرحمن في (بند آتشيه)، والتقت بالمأذون الذي أَلْمَـــــــــــحَ إلى أن المجتمع في آتشيه يفضلون عــــقد الزواجات في المساجد. وتبدأ الخطوة الأولى بالذهاب لمكتب (شؤون الزواج) ليتم التسجيل ويتم توعية الزوجين بالعديد مـــــــن النصائح المهمة حول الزواج.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: "في هذا العقد أمامكم الزوجة كانت هندوسية وأسلمت. وبعد العقد سيخضع الزوجان لدروس عديدة عن الحياة الزوجية وأهمية الأسرة ودور الزوجين. مراسم الزواج في المسجد تبدأ بفقرة تلاوة القرآن الكريم ثم تسليم المهر في المكان نفسه والمهر غالبًا مـــــــن الـــــذ هـــــــب".

وقد أشـــــــــــار إلى أن علــــــــى (المأذون) أن يتأكد هل المهر مناسب أم لا؟. وبعد المهر هــنــــــــاك خطبة النكاح وهي عبارة عن نصائح كثيرة جداً. ثم يسأل المأذون الزوجين (إيجاب وقبول) بحضور ولي المرأة وشاهدين. ثم الدعاء. وبعدها يتبادل الجميع التهاني.


ومـــــــن ضمن المراسم أن يُهدي الزوجان هدية تبرعًا للمسجد وهو متروك للعروسين وهي مـــــــن العادات وغالبًا مـــــــن المال.

وعن المهر حـــــيث ذكــــــــــر: "المهور في آتشيه كباقي العالم خاضعة للاتفاق والحالة المادية للزوج. لكن غالبًا محدود بالذهب (30 جرامًا) الأغلب وقد يوصله الأثرياء إلى (120 جرامًا). القيمة المالية للمهر في الأحوال العادية 20 مليون روبية (أقل مـــــــن ستة آلاف ريال سعودي) وأعلاه 80 مليون روبية، (أقل مـــــــن 23 ألف ريال سعودي) وفي باقي الأقاليم قد يقل أو يزيد".

ومـــــــن زاوية ثانية، حـــــيث ذكــــــــــر العريس: "زوجتي كانت هندوسية وأسلمت. وفي البداية اشترط أهلها أن يتم الزواج وفق الطقوس الهندية لكن تراجعوا. بالنسبة للملابس هي غير مكلفة وفستان الزواج يكون بالإيجار أو الشراء علــــــــى حســــب حال العروسين. وتكلفته بالإيجار اليومي 200 ألف روبية إندونيسية ( أقل مـــــــن 60 ريالاً سعوديًا)، وهناك بعض الزينة كالحناء للعروس تكلف في حدود 150 ألف روبية قد تزيد وقد تنقص. والوليمة سنقيمها بعد العيد. والزواج يتم مـــــــن لحظة العقد، ومـــــــن العادات عندنا وليس إجباريًا عندنا الزوج يسكن في بيت الزوجة".

أما الحاج حمدان شمس الدين مسؤول السكرتارية بمسجد بيت الرحمن وهو المسؤول عن جدول الراغبين في عــــقد النكاح بالمسجد فيقول: لم ينــال تعارض في جدول النكاح. لأن مـــــــن يريد الزواج يجب أن يسجل قبل ثلاثة أشهر هذا بينـمـــا يخص هذا المسجد التاريخي. ويـــــــوم الأحـــــــــــــد بالذات يكثر الطلب وقد يصل لثلاث زواجات يـــــــوم الأحـــــــــــــد. ويـــــــوم الجمعـــــــــــــــة الوقت محدد بساعات قبل موعد الصلاة تقريبًا".

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: "هــنــــــــاك جدولة دقيقة في الأمر. ولم ينــال استثناء إلا في حالات ضيقة جدًا لشخصية مهمة جدًا. وتم ضغط الوقت ولم يتم استبعاد أي موعد. هــنــــــــاك أيضًا رسوم علــــــــى تسجيل المواعيد بمبلغ 500 ألف روبية (أقل مـــــــن 142 ريالاً سعوديًا) وهذه الرسوم لقارئ القرآن والدعاء ومـــــــن يُجري العقود أيضًا".

وقد أشـــــــــــار "شمس الدين" إلى أن "هــنــــــــاك أناسًا يأتون لهذا المسجد بالذات مـــــــن خارج إقليم آتشيه بل وبعضهم يأتون مـــــــن ماليزيا وبقية أقاليم إندونيسيا. ويرون هذا مسجدًا مباركًا لتاريخه الجم".

وحول بعض التفاصيل، حـــــيث ذكــــــــــر: "السن المحددة لزواج المرأة هو إذا بلغت. وغالبا تكون في الـ22 سَـــنَــــــةًا. وأقل عمر يُسمح فيه يجب أن يكون عمرها 18. أما الرجل فيجب في آتشيه ألا يقل عمره عن 21 وهو قانون هــــنـــــــــــــا".

أما (الحاج شفُرُ الدين ميقاه) أحد الأئمة ومسؤول مالي في المسجد فيؤكد أن تسجيل العقود في هذا المسجد يدر دخلاً لا يقل عن 133 مليون روبية سنوياً ( أقل مـــــــن 38 ألف ريال سعودي).

ولم تتوقف "سبق" عند هذه المحطة، فقد أتيحت فرصة حضور بعض مراسم الزواج في مكان آخر. التقينا أحد العرسان وكان يقف مع أهل قريته ينتظرون سماح أهل العروس باستقبالهم وفقًا لعاداتهم وتقاليدهم.

وبدورة فقد قـــــــال العريس "نور الدين زمزمي" لـ "سبق": "أنتظر هــــنـــــــــــــا وفق العادات والتقاليد. العريس لا يخرج مـــــــن السيارة ولا ينزل حتى يعطي إشارة مـــــــن أهل العروس باستقباله والترحيب به".

ومع إشارة القبول يقوم مرافقو العريس بحمل أغراض وهدايا العروس وهي غالبًا مـــــــن الملابس وأدوات التجميل.

ويقول "زمزمي"، وهو يتحدث العربية حيث درس ضمن منحة تعليمية في اليمن: "بالنسبة للتقاليد ممكن شهر أو شهرين في بيت الزوجة أو علــــــــى حســــب الاتفاق".

عدسة "سبق" رصدت لكم بقية الحدث الذي تضمّن رقصات أطفال تقليدية وبعض العادات ثم يدعى الضيوف لوليمة العرس.

المصدر : جوجل