واشنطن بوست: التحقيق سيشمل احتمال سعي ترامب لعرقلة العدالة
واشنطن بوست: التحقيق سيشمل احتمال سعي ترامب لعرقلة العدالة

نقلت جــــــريــــــدة "امريــــكا بوست" الأميركية عن مسؤولين رفضوا الــكـشــــف عن أسمائهم أن المستشار الخاص روبرت موللر، المكلف التحقيق في مزاعم حول تــدخــــل روسيا في الانتخابات الأميركية في العام 2016، سيوسّع دائرة التحقيق ليشمل النظر بينـمـــا إذا كان الرئيس "دُونالدَ ترامب" سعى لعرقلة سير العدالة.

وأضافت الصحيفة أمس (الأربعــــــــــــــــــاء) أن الخطوة التي اتخدها موللر للنظر في تصرفات ترامب تشكّل نــقــطـة تحوّل في التحقيق الذي يقوده مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) منذ نحو سَـــنَــــــة، والذي كان حتى وقت قريب مقتصراً علــــــــى التدخل الــروسى في الانتخابات، وما اذا كان هــنــــــــاك أي تنسيق بين حملة ترامب وبين الكرملين. وأكد المسؤولون أن المحققين يبحثون أيــضــاً عن أدلة علــــــــى جرائم مالية محتملة في صفوف مساعدي ترامب.

وكان ترامب حصل سابقاً علــــــــى ضمانات خاصة مـــــــن المدير السابق للـ"إف بي آي" جايمس كومي بدءا مـــــــن كــانـــــون الثـــانـــــي (ينايـــــــــــــــــــر) بأنه شخصياً ليس خاضعاً للتحقيق، لكن المسؤولين أكدوا أن هذا الأمر تغيّر بعد طرد كومي.

وتحدث خمسة أشخاص مطلعين علــــــــى سير العملية الــــــــى "امريــــكا بوست" بشرط عدم اِظْهَـــــرْ أسمائهم، مؤكدين أن مدير الاستخبارات القومية دانيال كوتس، ورئيس وكالة الأمن القومي مايك روجرز، ونائبه ريشارد ليدرجيت وافقوا علــــــــى أن يتم استجوابهم مـــــــن قبل موللر مطلع في هذا الأسبوع. واتسم التحقيق بالسرية، وما زال غير واضح عدد الاشخاص الآخرين الذين استجوبهم الـ"اف بي آي".

وكشفت وكالة الأمن القومي في تصريح إنها ستتعاون "بشكل كامل مع المستشار الخاص"، رافضة الــكـشــــف عن مزيد مـــــــن التفاصيل. كما رفض مكتب مدير الاستخبارات القومية التعليق علــــــــى الموضوع.

مـــــــن جهته، عمد البيت الابيض الــــــــى تحويل كل الاسئلة عن التحقيق حول روسيا الــــــــى المحامي الخاص للرئيس الأميركي مارك كازوويتز. واعتبر المتحدث باسم كازوويتز، مارك كولرالو أن قيام الـ"إف بي آي" بتسريب مـعـلـومــــــات تتعلق بالرئيس "أمر شائن، غير مبرر، وغير قانوني".

 

 

 

المصدر : الحياة