البرلمان المصري يقر اتفاق تعيين الحدود البحرية مع السعودية
البرلمان المصري يقر اتفاق تعيين الحدود البحرية مع السعودية

أقر مجلس النــوب المصري اليوم (الأربعــــــــــــــــــاء)، اتفاق تعيين الحدود البحرية الذي أبرمته مصر والسعودية العام الماضي، والذي يتضمن نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر إلى المملكة.

وقد صــرح رئيس البرلــمان علــــــــي عبد العال موافقة مجلس النــوب علــــــــى الاتفاق بعد تصويت أجري في الجلسة العامة بوقوف الأعضاء المؤيدين. وسجل اعتراض بضعة نواب.

ويتعين تصديق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي علــــــــى الاتفاق حتى يصبح سارياً.

وكانت «لجنة الدفاع والأمن القومي» في مجلس النــوب وافقت في وقت سابق اليوم علــــــــى الاتفاق وأحالته الــــــــى الجلسة العامة للتصويت عليه.

وقالت اللجنة في تقرير في وقت سابق اليوم: «نظراً لما أظهرته عملية تعيين الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية مـــــــن وقوع جزيرتي تيران وصنافير ضمن المياه الإقليمية السعودية، وبالتالي فإن تبعية هاتين الجزيرتين تكون للمملكة العربية السعودية».

وبدورة فقد قـــــــال مجلس الوزراء في تقرير أرسله لمجلس النواب في وقت سابق هذا الشهر إن «الاتفاق ينهي فقط الجزء الخاص بالسيادة ولا ينهي مبررات وضرورات حماية مصر لهذه المنطقة (تيران وصنافير) لدواعي الأمن القومي المصري- السعودي».

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: «تفهم الجانب السعودي ضرورة بقاء الإدارة المصـــــريــــــــة لحماية الجزيرتين وحماية مدخل الخليج وأقر في الاتفاقي ببقاء الدور المصري إيماناً بدور مصر الحيوي في تأمين الملاحة في خليج العقبة، وهذه الأسباب كانت وما زالت وستستمر في المستقبل».

المصدر : الحياة