تَقَهْقُر الرقم القياسي لتكلفة المعيشة 0.1 % في مايو
تَقَهْقُر الرقم القياسي لتكلفة المعيشة 0.1 % في مايو

واصل معدّل التضخم بالمملكة استقراره في النطاق السالب للشهر الخامس علــــــــى التوالي، إذ سجل الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة «التضخم» تراجعا بنسبة 0.7% خلال شهر مايــــــــــو 2017م، مقارنة مع نفس الشهر مـــــــن العام السابق، وذلك علــــــــى حســــب ما أظهره بيان الهيئة العامة للتعبئة العامة والإحصاء أصدرته أمس.

وأرجعت الهيئة اســبـاب انخفاض التضخم إلى تراجع قسم الأغذية والمشروبات بنسبة 2.3%، والنقل بنسبة 2%، والمطاعم والفنادق بنسبة 2%، والملابس والأحذية بنسبة 1.5%، والترويج والثقافة بنسبة 1.5%.

وعلــــــــى المستوى الشهري، تراجع الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة، بنسبة 0.1%، لشهر مايــــــــــو 2017، مقارنة مع شهر أبريل مـــــــن نفس العام.

وأظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء أن مستوى التضخم في المملكة قد سجل تراجعا نسبته 0.6% في شهر أبريل 2017 مقارنة بالشهر نفسه مـــــــن العام 2016، ليبقى بالسلب للشهر الرابع علــــــــى التوالي.

مـــــــن جانب آخر أظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء، انخفاض المؤشر العام لأسعار الجملة بالمملكة بنسبة 2.2% خلال شهر مايــــــــــو 2017 علــــــــى أساس سنوي.

ووفقا لتقرير الهيئة أمس ان 4 مجموعات شهدت انخفاضا، أبرزها الخامات والمعادن بنسبة 5.1%، والمنتجات المعدنية والآلات والمعدات بنحو 2.4%، والمنتجات والمشروبات والتبغ والمنسوجات بـ 0.3%، بينما لم تشهد منتجات الزراعة وصيد الأسماك أي تغيير.

وتراجع المؤشر العام لأسعار الجملة في مايــــــــــو علــــــــى أساس شهري بنسبة 0.2% مقارنة بأبريل 2017.

وأشارت بيانات الهيئة العامة للإحصاء، إلى أن مؤشر الرقم القياسي العام لأسعار الجملة لشهر مايــــــــــو وَصَــلَ 100.5 نــقــطـة، مــــقـــابــل 100.7 نــقــطـة خلال شهر أبريل الماضي.

ووَفْقا للتقرير، فقد شهدت مجموعتان انخفاضا، خلال مايــــــــــو مقارنة بالشهر السابق، بانخفاض مجموعة السلع الأخرى بنحو 0.4%، وتضم كلا مـــــــن المواد الكيميائية الأساسية، والمطاط ومنتجات اللدائن.

وانخفضت المنتجات المعدنية والآلات والمعدات كذلك بنسبة 0.4%، وتضم الآلات المستعملة في الأغراض العامة، وآلات مخصصة للرفع.

مـــــــن جانبها حيث قد أوْرَدَت كابيتال إيكونمكس: إن أسوأ تباطؤ في الاقتصاد السعودي غير النفطي قد انتهى، مع ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقــــــــــــد حصـــــــــــــــــل الناتج المحلي الإجمالي دفعة إضافية بقرار الحكومة بعودة المزايا والبدلات مرة أخرى، وأن ذلك سيرفع مـــــــن حجم الطلب خلال الأشهر الْمُقْبِلَــةُ، ويتوقع أن يعود التضخم إلى المنطقة الإيجابية قريبا.

وقد كشفــت وبــيــنـت أن الحكومة تمضي قدما في جولة جديدة مـــــــن تخفيضات الدعم في الأشهر المقبلة، ومـــــــن المـــــقــــرر دخول ضريبة القيمة المضافة حيز النفاذ في 2018، وهو ما يحول دون ترسيخ التوقعات الانكماشية.

المصدر : MSN Saudi Arabia