آلاف الإيرانيين يطالبون بإسقاط نظام الملالي الفاشي في المؤتمر السنوي العام للمقاومة - سبق
آلاف الإيرانيين يطالبون بإسقاط نظام الملالي الفاشي في المؤتمر السنوي العام للمقاومة - سبق

سيُعــــقد في العاصمة الفرنسية باريس اليوم

آلاف الإيرانيين يطالبون مـــــــن اجــل اسقــاط نظام الملالي الفاشي في المؤتمر السنوي العام للمقاومة

يشارك عشرات الآلاف مـــــــن الجاليات الإيرانية في مختلف أرجاء العالم اليوم السبـــــــــــــــــــت في فعاليات المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية، الذي سيُعــــقد في العاصمة الفرنسية باريس.

والجديد في هذا المؤتمر - علــــــــى حســــب قناة الغد - الاستماع إلى شهادات حية مـــــــن الداخل الإيراني، تصوِّر حجم المأساة التي تتعرَّض لها المعارضة الإيرانية.

وبدورة فقد قـــــــال بيان لمنظمي المؤتمر إن "هذا التجمع الحاشد الذي يمثل أبناء الشعب الإيراني بأعراقه وأجناسه وأديانه كافة سيطالب مـــــــن اجــل اسقــاط النظام الفاشي الحاكم في إيران".

ووجَّه البيان رسالة، مفادها أن "تغيير النظام الإيراني أمرٌ لا بد منه، وحان الوقت ليعترف المجتمع الــدولـــــــي بإرادة الشعب الإيراني لتغيير النظام".

كما طالَـــــبَ جميع الدول أن تقف مع السلام، وأن تتخذ الترتيبات الضرورية لقطع دابر النظام الإيراني مـــــــن المنطقة، خاصة طرد قوات الحرس وعملائها مـــــــن سوريا.

وقد أشـــــــــــار إلى أن "التدخلات المتزايدة للنظام الإيراني في سوريا والعراق واليمن ولبنان، وغيرها مـــــــن الدول، ودعمه المجموعات الإرهابية، جعلا عدم الاستقرار حالة ثابتة في المنطقة". مشيرًا في هذا الصدد إلى "ارتكاب مجازر بحق أكثر مـــــــن نصف مليون سوري، وآلاف مؤلفة مـــــــن العراقيين واليمنيين وغيرهم، وتشريد مــلايــيــــــــن مـــــــن أبناء بلدان المنطقة، والعمليات الإرهابية في مختلف دول العالم، خاصة في بلدان الشرق الأوسط".

ولفت البيان إلى أن "العالم بأجمعه، خاصة الدول العربية والإسلامية، سئمت مـــــــن تصرفات هذا النظام، ووصلت إلى قناعة بضرورة مواجهة نشاطات إيران التخريبية والهدامة بكل حزم وصرامة داخل دولهم، وعبر التنسيق المشترك".

يشارك في المؤتمر مئات الشخصيات مـــــــن مختلف التوجهات السياسية مـــــــن خمس قارات بالعالم، منها هيئات برلمانية وخبراء متنفذون في السياسة الخارجية والأمن القومي مـــــــن أمريكا الشمالية وأوروبا وشخصيات ومسؤولون مـــــــن الدول العربية والإسلامية.

آلاف الإيرانيين يطالبون مـــــــن اجــل اسقــاط نظام الملالي الفاشي في المؤتمر السنوي العام للمقاومة

عبدالحكيم شار سبق 2017-07-01

يشارك عشرات الآلاف مـــــــن الجاليات الإيرانية في مختلف أرجاء العالم اليوم السبـــــــــــــــــــت في فعاليات المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية، الذي سيُعــــقد في العاصمة الفرنسية باريس.

والجديد في هذا المؤتمر - علــــــــى حســــب قناة الغد - الاستماع إلى شهادات حية مـــــــن الداخل الإيراني، تصوِّر حجم المأساة التي تتعرَّض لها المعارضة الإيرانية.

وبدورة فقد قـــــــال بيان لمنظمي المؤتمر إن "هذا التجمع الحاشد الذي يمثل أبناء الشعب الإيراني بأعراقه وأجناسه وأديانه كافة سيطالب مـــــــن اجــل اسقــاط النظام الفاشي الحاكم في إيران".

ووجَّه البيان رسالة، مفادها أن "تغيير النظام الإيراني أمرٌ لا بد منه، وحان الوقت ليعترف المجتمع الــدولـــــــي بإرادة الشعب الإيراني لتغيير النظام".

كما طالَـــــبَ جميع الدول أن تقف مع السلام، وأن تتخذ الترتيبات الضرورية لقطع دابر النظام الإيراني مـــــــن المنطقة، خاصة طرد قوات الحرس وعملائها مـــــــن سوريا.

وقد أشـــــــــــار إلى أن "التدخلات المتزايدة للنظام الإيراني في سوريا والعراق واليمن ولبنان، وغيرها مـــــــن الدول، ودعمه المجموعات الإرهابية، جعلا عدم الاستقرار حالة ثابتة في المنطقة". مشيرًا في هذا الصدد إلى "ارتكاب مجازر بحق أكثر مـــــــن نصف مليون سوري، وآلاف مؤلفة مـــــــن العراقيين واليمنيين وغيرهم، وتشريد مــلايــيــــــــن مـــــــن أبناء بلدان المنطقة، والعمليات الإرهابية في مختلف دول العالم، خاصة في بلدان الشرق الأوسط".

ولفت البيان إلى أن "العالم بأجمعه، خاصة الدول العربية والإسلامية، سئمت مـــــــن تصرفات هذا النظام، ووصلت إلى قناعة بضرورة مواجهة نشاطات إيران التخريبية والهدامة بكل حزم وصرامة داخل دولهم، وعبر التنسيق المشترك".

يشارك في المؤتمر مئات الشخصيات مـــــــن مختلف التوجهات السياسية مـــــــن خمس قارات بالعالم، منها هيئات برلمانية وخبراء متنفذون في السياسة الخارجية والأمن القومي مـــــــن أمريكا الشمالية وأوروبا وشخصيات ومسؤولون مـــــــن الدول العربية والإسلامية.

01 يـــوليـــــو 2017 - 7 شوّال 1438

01:43 AM


سيُعــــقد في العاصمة الفرنسية باريس اليوم

A A A

يشارك عشرات الآلاف مـــــــن الجاليات الإيرانية في مختلف أرجاء العالم اليوم السبـــــــــــــــــــت في فعاليات المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية، الذي سيُعــــقد في العاصمة الفرنسية باريس.

والجديد في هذا المؤتمر - علــــــــى حســــب قناة الغد - الاستماع إلى شهادات حية مـــــــن الداخل الإيراني، تصوِّر حجم المأساة التي تتعرَّض لها المعارضة الإيرانية.

وبدورة فقد قـــــــال بيان لمنظمي المؤتمر إن "هذا التجمع الحاشد الذي يمثل أبناء الشعب الإيراني بأعراقه وأجناسه وأديانه كافة سيطالب مـــــــن اجــل اسقــاط النظام الفاشي الحاكم في إيران".

ووجَّه البيان رسالة، مفادها أن "تغيير النظام الإيراني أمرٌ لا بد منه، وحان الوقت ليعترف المجتمع الــدولـــــــي بإرادة الشعب الإيراني لتغيير النظام".

كما طالَـــــبَ جميع الدول أن تقف مع السلام، وأن تتخذ الترتيبات الضرورية لقطع دابر النظام الإيراني مـــــــن المنطقة، خاصة طرد قوات الحرس وعملائها مـــــــن سوريا.

وقد أشـــــــــــار إلى أن "التدخلات المتزايدة للنظام الإيراني في سوريا والعراق واليمن ولبنان، وغيرها مـــــــن الدول، ودعمه المجموعات الإرهابية، جعلا عدم الاستقرار حالة ثابتة في المنطقة". مشيرًا في هذا الصدد إلى "ارتكاب مجازر بحق أكثر مـــــــن نصف مليون سوري، وآلاف مؤلفة مـــــــن العراقيين واليمنيين وغيرهم، وتشريد مــلايــيــــــــن مـــــــن أبناء بلدان المنطقة، والعمليات الإرهابية في مختلف دول العالم، خاصة في بلدان الشرق الأوسط".

ولفت البيان إلى أن "العالم بأجمعه، خاصة الدول العربية والإسلامية، سئمت مـــــــن تصرفات هذا النظام، ووصلت إلى قناعة بضرورة مواجهة نشاطات إيران التخريبية والهدامة بكل حزم وصرامة داخل دولهم، وعبر التنسيق المشترك".

يشارك في المؤتمر مئات الشخصيات مـــــــن مختلف التوجهات السياسية مـــــــن خمس قارات بالعالم، منها هيئات برلمانية وخبراء متنفذون في السياسة الخارجية والأمن القومي مـــــــن أمريكا الشمالية وأوروبا وشخصيات ومسؤولون مـــــــن الدول العربية والإسلامية.

المصدر : جوجل