كسر في الفقرات القطنية لسيدة بسبب مطب صناعي في املج - المختصر
كسر في الفقرات القطنية لسيدة بسبب مطب صناعي في املج - المختصر

جــــــريــــــدة المختصر – تعرضت إمرأة في محافظة أملج لاشتباه في كسر بفقرتين مـــــــن فقرات الظهر القطنية بداعي مطب صناعي علــــــــى مدخل المحافظة مـــــــن الجهة الشرقية وذلك أثناء مرور السيارة التي تقلها عليه، ليل يـــــــوم أمس الأول.

وفي التفاصيل، لا تزال الإمرأة منومة في مستشفى أملج العام ولا تستطيع الحركة، ووفقاً لأهالي المحافظة فإن المطب تسبب بعدة حوادث سَير لافتقاره للتقليل الأقل مـــــــن احتياطات السلامة.

واتهم أهِل الإمرأة بلدية المحافظة بالإهمال بداعي تأسيس المطب مـــــــن غير اتخاذ أي خطوات سلامة كافية للتنبيه عن المطب الصناعي أو إشارات ضوئية أو دهانات تعادل حجمه الذي يتساوى مـــــــن مقدار الرصيف إذ يستلزم مـــــــن قائدي السيارات الوقوف بشكل تام وليس التهدئة.

وأشاروا أن العلامات التحذيرية التي وضعتها البلدية تسقط علــــــــى مساحة قريبة مـــــــن المطب حيث لا يمكن لقائدي السيارات السيطرة عليها لا سيما وأن موقع المطب علــــــــى طريق سريع، مناشدين مـــــــن الجهات ذات العلاقة تنفيذ احراز لمحاسبة المقصر والعمل علــــــــى إدراج مزيد مـــــــن خطوات الأمان لجميع نقاط التهدئة بالمحافظة.

مـــــــن جهته، هذا فقد أَبْلَغَ الناطق الصحفي لبلدية محافظة أملج نايف جابر البرقاني لــ “سبق ” إن تحديد مواقع المطبات مـــــــن صلاحيات المرور وليس للبلدية دور في ذلك، والأمر ذلك يندرج علــــــــى موقع ذلك المطب عطفاً علــــــــى الحوادث المرورية التي حدثت فيه وراح ضحيتها عدد مـــــــن المواطنين.

وأردف قائلاً: قد راعت البلدية عند إجراء المطب المتطلبات الفنية، أيــضــا جرى إدراج لوحات تحذيرية لخفض السرعة ولوحات عبارات تبطئ وعلامة تواجد مطب إضافة إلى مطبات التهدئة التي جرى وضعها قبل المطب الرئيسي.

وبين وأظهـــر البرقاني أن مسألة المطبات يحظى باهتمام ومراقبة سِمَــــــة مـــــــن رئيس البلدية المهندس ناجي رمضان غبان الذي وجه بأن تقوم البلدية بتوفير إضاءة ليلية تعمل علــــــــى الطـــــاقـــــــــة الشمسية سوف يتم تركيبها لكل المطبات في المحافظة قريباً.

شارك هذا الموضوع:

التعليقات

المصدر : جوجل