الحملة السعودية: مياه شرب نقية لـ 45 ألف لاجئ بالشمال السوري
الحملة السعودية: مياه شرب نقية لـ 45 ألف لاجئ بالشمال السوري

تسعى الحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا مـــــــن خلال محطات تنقية المياه لصالح الاشقاء النازحين السوريين علــــــــى الشريط الحدودي السوري المحاذي للجمهورية التركية إلى سد احتياجات النازحين مـــــــن المياه الصالحة للشرب بمشروع «شقيقي اشرب نقياً»، الذي يستهدف انتاج 20 مترا مكعبا مـــــــن المياه النقية في الـســــاعـــــة مـــــــن خلال 5 محطات تنقية موزعة علــــــــى العديد مـــــــن مخيمات الشريط الحدودي للشمال السوري يستفيد منها اكثر مـــــــن 45 ألف شقيق سوري بمعدل 2.6 لتر لكل فرد يوميـــــــــاً.

وبين وأظهـــر مدير مكتب الحملة في تركيا خالد السلامة أن الحملة عملت علــــــــى تجهيز محطات تنقية المياه وادخالها للجانب السوري مع تركيا، وذلك بالنظر لما لمسته مـــــــن حاجة ماسة لمثل هذه المشاريع الاغاثية الضرورية، التي لا يستطيع النازح السوري الاستغناء عنها، مبينا أن الحملة قامت وبعد دراسة أجرتها عن كثب ونظرا للاحتياج الفعلي للنازحين السوريين في الداخل السوري خصوصاً المناطق الشمالية، بالعمل علــــــــى توفير هذه المحطات وذلك لسد النقص الحاصل في المياه الصالحة للشرب.

مــــــــن جــــــــــــانبه، أكد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية د. بدر السمحان أن مشروع «شقيقي اشرب نقياً» يعد أحد المشاريع التنموية الرائدة في مجال العمل الانساني وأحد ثمار الأعمال الخيرية، التي يقدمها الشعب السعودي لأشقائه مـــــــن الشعب السوري، ويراعي اختيار أبهــى الأجهزة والمعدات المتخصصة في تنقية وتحلية المياه.

المصدر : صحيفة اليوم