الجريدة الكويتية: «مهلة الدوحـة» تنتهي غدًا والكويت تنتظر الرد
الجريدة الكويتية: «مهلة الدوحـة» تنتهي غدًا والكويت تنتظر الرد

 

تنتهي غدًا مهلة الأيام العشرة، التي منحتها كل مـــــــن السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر، للرد علــــــــى لائحة مطالب تتضمن 13 بندًا، أبرزها تخفيض العلاقات مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في الدوحة، وقطع العلاقات مع منظمات مصنفة إرهابية، إضافة إلى إغلاق قناة «الجزيرة» الفضائية، ووقف إيواء المعارضين مـــــــن الدول الأربع وتجنيسهم.

 

وأكدت هذه الدول سابقًا أن لائحة المطالب التي سلّمها الوسيط الكويتي للدوحة تعتبر ملغاة حال انتهت المهلة دون تلقيها ردًا مـــــــن قطر، وحتى الـســــاعـــــة لا يبدو أن النهائيــة ستوافق علــــــــى هذه المطالب، التي حـــــيث ذكــــــــــر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قبل أيام، إنها ليست للتفاوض بل للتنفيذ، علــــــــى حســــب جــــــريــــــدة" الجريدة الكويتية".

 

وتحاول الدبلوماسية القطرية السير بين هذه المطالب، والإيحاء بأنها مستعدة لقبول بعضها ورفض البعض الآخر، بينما تهدد الدول الأربع مـــــــن خـــلال إجـــراءات عقابية جديدة إضافة إلى المقاطعة الحـــالــيــة، التي فرضت قيودًا علــــــــى التبادل التجاري، والتنقل بين هذه الدول وقطر.

 

وفي كلمة في امريــــكا، مساء أمس الأول، حـــــيث ذكــــــــــر وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن: «بالنسبة للمهلة النهائية ومدتها عشرة أيام فنحن نعمل مع الأميركيين والكويتيين لإعداد (ردود) ملائمة... للقائمة التي قدمت لنا».

 

وفي حين تنتظر الكويت الرد القطري لنقله إلى الدول الأربع، لا تزال مساعي أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الهادفة إلى حل الأزمة عبر الحوار، تحصد التوافق والدعم الدوليين.

المصدر : الموجز