هل تُجبر موسكـو "الأسد" على الإفراج عن معتقلي ريف حمص؟
هل تُجبر موسكـو "الأسد" على الإفراج عن معتقلي ريف حمص؟

في الخبر :- أعـــــــــــلن المجلس المحلي في مدينة تلبيسة عن تسجيل أسماء المعتقلين في مـنـطـقـــــــة تلبيسة وريفها الأحـــــــــــــد، وذلك لتقديمها للراعي الــروسى ضمن الشروط المتفق عليها في اتفاق تثبيت وقف إطلاق النار بريف حمص الشمالي.
وطالب المجلس مـــــــن المـــــدنـيـيــــــن تسجيل "اسم المعتقل، وتاريخ اعتقاله، ومكان الاعتقال، ومواليده، وحالته الاجتماعية"، وقد صــرح أن التسجيل سيبدأ مـــــــن اليوم الأحـــــــــــــد ولغاية الخميــــــس القادم.
وكان دخل اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلـنــــــــت عنه وزارة الدفاع الروسية حيز التنفيذ، الـســــاعـــــة 12 مـــــــن ظهر يـــــــوم الخميــــــس الماضي، بريف حمص الشمالي، بعد اتفاق بين القـــــــوات الروسية وفصائل المعارضة برعاية مصرية، والذي تم التوقيع عليه في القاهرة، حيث حضر مـــــــن ممثلي فصائل المعارضة "عبد السلام النجيب وخالد زيني وأصل أيوب وعلاء العلي" , وفق بلدي نيوز.
وتم الاتفاق خلال الاجتماع علــــــــى 14 بندا وهي: "إخراج المعتقلين فوراً مـــــــن سجون نظام الأسد بضمانة روسية ضمن بند منفصل، بالإضافة إلى شمل قرى (دير فول، وطلف، والحولة، والرستن، وتلبيسة) ضمن الاتفاق، وقد قام بنشــر قوات مراقبة روسية بتاريخ 4-8-2017 بأربع نقاط وهي: (الأشرفية، وجبورين، والقبو، وكراد الداسية)، إضافة لبدء تنفيذ الاتفاق في الـســــاعـــــة 12 مـــــــن تاريخ اليوم، واحتفاظ المعارضة بسلاحها ومنع التقدم أو التقهقــر لكلا الطرفين، وإخراج جميع الجرحى والمرضى وعلاجهم وضمان سلامتهم وعودتهم، وإدخال قافلة أدوية وأغذية بتاريخ 7-8-201، وإدخال قافلة مواد بناء سيحدد بتاريخ لاحق، إضافة إلى أن نقاط التماس تحوي 40 عنصراً مـــــــن القـــــــوات الروسية ومندوب عن المعارضة ومندوب عن النظام، ونقطة المعبر تحوي 50 عنصراً روسياً ومندوبين للمعارضة ومندوب للنظام، وإعادة المهجرين لقراهم عن طريق المجالس المحلية سواء كانوا داخل سوريا أو خارجها، ومنع توجيه ضربة لهيئة تحرير الشام "النصرة سابقاً" قبل تاريخ 9-10-2017 ويتم إبعادهم عن مناطق الاتفاق، إضافة إلى أنه لا يحق ضرب أي نــقــطـة لأي فصيل إلا بموجب طلب خطي مـــــــن أي فصيل بشرط ضمان سلامة المـــــدنـيـيــــــن، ويسمح لدخول مندوب الأحوال المدنية والعقارات وتسجيل الأولاد وجوزات السفر بعد طلب المعارضة علــــــــى هذا البند.
تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ ريف حمص الشمالي يقطنه حوالي 350 ألف مدني تحاصرهم قوات النظام منذ خمسة سنوات، موزعين علــــــــى مدن تلبيسة الرستن الحولة وقراهم.

المصدر : جي بي سي نيوز