صنعـاء العربي: إصلاح تعز يعتبر أبوظبـي شريكاً أساسياً في التحرير
صنعـاء العربي: إصلاح تعز يعتبر أبوظبـي شريكاً أساسياً في التحرير

بارك حزب  التجمع اليمني للإصلاح في تعز،  الانتصارات النهائيــة في الجبهة الغربية والساحل الغربي والتي توجت مـــــــن اجــل اسقــاط معسكر خالد بن الوليد.

ورحب إصلاح تعز بزيارة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر إلى مدينة المخا وافتتاحه لعدد مـــــــن المشاريع التي أنجزتها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وثمن إصلاح تعز التضحيات التي سطرها ولا يزال يسطرها أبطال الجيش في مختلف الجبهات فى محافظة تعــز.

ووجه إصلاح تعز شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة لدورها في عملية التحرير فى محافظة تعــز واهتمامها بالجانب التنموي والاقتصادي.

وجاء في بيان إصلاح تعز: ونجدها فرصة نعلنها كلمة قوية تصم آذان تلك الاصوات النشاز الأقلام الهابطة المسترزقة، و التي تحلم بشق العصا بين التجمع اليمني للإصلاح فرع تعز، و إخوانه في التحالـــــــف العربـــــــــــي، وبخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة التي سيكتب لها التاريخ دورها في عملية إسقاط الانقلاب و الانتصار للشرعية.

وبدورة فقد قـــــــال بيان إصلاح تعز "سيكتب التاريخ أن التجمع اليمني للإصلاح كان الحزب اليمني الأول الذي فقد أصــدر بيان تأييد لعاصفة الحزم و أنه يعمل في مـقـاومـــة الانقلاب ضمن معسكر الشرعية جنبا الــــــــى جنب مع دول التحالـــــــف العربـــــــــــي كواجب وطني يقوم به في حماية اليمن و المنطقة مـــــــن المشاريع التدميرية".

وأكد إصلاح تعز في البيان ، أكد أن الجهات التي تحاول بث الأكاذيب و نشــــــــــــــر الإشاعات محاولة تصوير حالة مـــــــن القطيعة والخلاف بين الإخوة في الامارات والجيش و المـقـاومـــة في تعز هي أجندة بائسة تقتات علــــــــى الأكاذيب و نشــــــــــــــر الكراهية، مؤكداً بأن تعز وفي مقدمتهم التجمع اليمني للإصلاح يرون في دولة الإمارات شريكا أساسيا في عملية التحرير و دماء إخواننا اختلطت في التربة اليمنية مع دماء اليمنيين و هي حالة ستمضي نحو التحرير والبناء المشترك وستفشل كل المحاولات التي تبث الفتن وترتزق علــــــــى حساب الدور الإماراتي و تضحيات أبناء تعز في مـقـاومـــة معسكر الانقلاب الأسود وذيولهم المبثوثة التي نشطت للقيام بدور الطابور الخامس مسخرة كل جهودها ضد الجيش الوطني و المـقـاومـــة في تعز، علــــــــى حســــب ما نشره موقع الحزب.

وبدورة فقد قـــــــال إصلاح تعز إن التاريخ سيكتب أن التجمع اليمني للإصلاح كان الحزب اليمني الأول الذي فقد أصــدر بيان تأييد لعاصفة الحزم و أنه يعمل في مـقـاومـــة الانقلاب ضمن معسكر الشرعية جنبا الــــــــى جنب مع دول التحالـــــــف العربـــــــــــي كواجب وطني يقوم به في حماية اليمن و المنطقة مـــــــن المشاريع التدميرية.

ودعا إصلاح تعز في ختام بيانه كل محبيه و أنصاره و اعضائه لمواصلة النضال و الانتصار للمشروع الوطني باستكمال التحرير و استعادة الدولة و أن يترفعوا بانفسهم عن أن يجرهم بعض الصغار مـــــــن أصحاب المشاريع العدمية الذين يعملون علــــــــى تشويه كل جميل في هذه المدينة ، إلى مربع غير مربع استكمال التحرير و بناء دولة المؤسسات بالشراكة مع كل القوى الخيرة في هذه المدينة.

المصدر : اليمن العربي