صنعـاء العربي: الصواريخ الباليستية أخر أمل للحوثيين لفك الحصار عن ميدي
صنعـاء العربي: الصواريخ الباليستية أخر أمل للحوثيين لفك الحصار عن ميدي
لجأت مليشيا الحوثي والمخلوع للصواريخ الباليستية، في محاولة يآسة، لفك الحصار الذي تفرضه قوات الجيش الوطني والتحالـــــــف العربـــــــــــي علــــــــى مدينة ميدي الساحلية شمال محافظة حجة، غرب اليمن.

وأطلقت المليشيات الانقلابية أمس، صاروخاً باليستي مـــــــن طـــــــــراز زلزال1 علــــــــى مواقع الجيش والتحالـــــــف غرب مدينة ميدي، لكن الصاروخ سقط في مياه البحر الأحمر جنوب ميناء ميدي وفق ما أكد مصدر عسكري لـ«يمن برس».

وتحدثت مصادر مقربة مـــــــن المليشيات عن انهيارات متسارعة في صفوف قواتها في جبهتي حرض وميدي، ما دفع قيادة الانقلاب لاستقدام الصواريخ الباليستية ومحاولة استخدامها في كسر تقدم القـــــــوات الحكومية غرب اليمن.

وأشارت المصادر ذاتها إلى استدعاء المليشيات تعزيزات عسكرية كـبـيــــرة آتية مـــــــن مدينتي ذمار والحديدة، إلى جبهتي ميدي وحرض، وذلك لتعويض القتلى والجرحى الذين سقطوا خلال الأيام القليلة المنصرمــة.

وكانت القـــــــوات الحكومية أكدت مـــــصـــــرع وجرح أكثر مـــــــن 70 عنصراً مـــــــن عناصر المليشيات، بين القتلى ثلاثة قياديين ميدانيين في جماعة الحوثي والمخلوع.

المصدر : اليمن العربي