التو أكاديميون وعسكريون: اليمنيون قادرون على خلق أدوات نضالية تتفادى كل ما هدد الثورة
التو أكاديميون وعسكريون: اليمنيون قادرون على خلق أدوات نضالية تتفادى كل ما هدد الثورة
في الخبر - الضالع - خاص

حـــــيث ذكــــــــــر أكاديميون وقادة عسكريون وقيادات شبابية في ندوة فكرية بمريس في محافظة الضالع جنوبي اليمن، إن المـقـاومـــة الشعبية امتداد طبيعي للثورة الشبابية السلمية.
 
وبدورة فقد قـــــــال همدان الحقب إن الشعب اليمني قادر علــــــــى خلق أدوات نضالية تتفادى كل ما هدد الثورة وعلــــــــى رأسها الحــــــرب ونتائجها وسيعمل علــــــــى استعادة وهج الثورة ويضعها في مسارها الصحيح.
 
بينما أَلْمَـــــــــــحَ الدكتور محمد مسعد العودي إلى أنه وبرغم صعوبة الوضع الذي تمر به البلاد اليوم، إلا أن اليمنيين لديهم مـــــــن الحكمة التي تتجلى في أحلك الظروف للخروج مـــــــن الأزمات والصراعات والقدرة علــــــــى التسامح والتصالح وتجاوز ويلات الـحـروب والصراعات المختلفة.
 
وكان قد تناول الدكتور العودي في ورقته الدور البطولي لكثير مـــــــن الشباب الذين ضحوا بدمائهم في سبيل مواجهة الفكر الدخيل الذي جاء ليعيد تقسيم المواطنين وفق نظرية السادة والعبيد، حسب قوله.
 
وأقامت شعبة التوجية المعنوي باللواء 83 مدفعية في مريس بمحافظة الضالع ندوة فكرية وثقافية بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستكمال تحرير محافظة الضالع في الثامن مـــــــن أغسطــــــــــس 2015.
 
الندوة التي تحدث خلالها الدكتور محمد مسعد العودي والقيادي في الثورة الشبابية السلمية همدان الحقب، عن بداية تشكٌل المـقـاومـــة بالمحافظة برغم الإمكانات البسيطة التي انطلقت بها، حضرها عدد مـــــــن القيادات العسكرية والشبابية وصحفيين وإعلاميين.



المصدر : الموقع