الصين تعرض قوارب مطاطية ممتازة لتهريب اللاجئين
الصين تعرض قوارب مطاطية ممتازة لتهريب اللاجئين

اِظْهَـــــرْ موقع "ميدل إيست آي" إن المصنعين الصينيين وضعوا إعلانات علــــــــى الإنترنت لقوارب مطاطية قابلة للنفخ تحت عنوان "زوارق لاجئين عالية الجودة"، في محاولة لتسويقها لمهربي البشر في البحر المتوسط.

واستغل تجار صينيون أزمة اللاجئين الحاصلة في الشرق الأوسط، وباتوا يعرضون بضاعة خاصة تناسب الهجرة غير الشرعية عبر البحار إلى أوروبا.

وبين وأظهـــر الموقع أن هذا الأمر يأتي بالرغم مـــــــن أن الاتحاد الأوروبي يطالب الصـين وعاصمتها بَـكَيْنَ بالضغط علــــــــى هذه الممارسة.

وبين وأظهـــر الموقع أن الإعلان الأبرز كان علــــــــى موقع "علــــــــي بابا" الشهير في الصـين وعاصمتها بَـكَيْنَ، ووصل فيه اسعـــــار القارب مـــــــن 800 إلى 1100 دولار، الذي مـــــــن الممكن أن يحمل مـــــــن 25 إلى 30 راكبا.

وتعدّ سترات النجاة "معدات اختيارية" في الإعلان.

وقالت جمعية خيرية طبية تدير عمليـــــــــات البحث والإنقاذ للمهاجرين في البحر الأبيض المتوسط إن عملية البيع كانت "غير مسؤولة بدرجة كـبـيــــرة"، وتعرّض حياة الأشخاص الذين يعبرون البحر الأبيض المتوسط للخطر.

وبرزت أزمة المهاجرين إلى أوروبا مـــــــن خلال زِيَــــادَةُ عدد المهاجرين لأسباب اقتصادية، واللاجئين مـــــــن مناطق النزاعات إلى الاتحاد الأوروبي بشكل أساسي؛ حيث عبر معظمهم البحر الأبيض المتوسط.

وبدأت المرحلة الثانية مـــــــن هذه الأزمة أساسا في صيف 2015، تحديدا أغسطــــــــــس 2015، حيث يعبر الآلاف مـــــــن السوريين الحدود نحو أوروبا؛ هربا مـــــــن الحــــــرب السورية، وتم استقبالهم أساسا في ألمانيا والنمسا، بينما علقوا ومنعوا مـــــــن حرية التنقل في المجر التي بدأت في بناء حاجز بينها وبين صربيا، وذلك يبين تباعد السياسات تجاه هذه الأزمة بين دول الاتحاد الأوروبي.

المصدر : المصريون