المرجع الخالصي يحذر من مشاريع "التقسيم...
المرجع الخالصي يحذر من مشاريع "التقسيم...
في الخبر/ بغداد
قد حـذر المرجع الديني محمد مهدي الخالصي، الثلاثــــــــــــــــــاء، مـــــــن "خطرين" يواجهان الأمة "العلمانية ومشاريع التقسيم"، بينـمـــا اعتبر ان التقسيم "خطة" لإضعاف الأمة وضربها في مكامن قوتها.

وبدورة فقد قـــــــال الخالصي في بيان تلقت، في الخبر، نسخة منه، "نحذر مـــــــن خطرين تعيشهما الأمة اليوم وهما العلمانية ومشاريع التقسيم، وكلاهما يصبان في مصلحة الأعداء"، لافتاً أن "العلمانية تعني اللا دينية ورفض تحكيم الإسلام أو الأديان في حياة الناس والمجتمع".



وقد أشـــــــــــار الخالصي، "إذا كانت الكنيسة قد أخطأت وأُستُغلت، فهذا لا يعني أن الخلل في الديانة المسيحية فتُتْرَك، وكذلك ما يجري اليوم في العراق مـــــــن إنهيار وفساد وسرقات مـــــــن قبل بعض الجهات التي تدعي زوراً أنها إسلامية، وفي حقيقة الأمر أنها تطبق المشروع الامريكي الاحتلالي، ولأجل ذلك فشلت".

وقد أضــاف الخالصي، "فهذا الفشل يجب أن لا يؤدي إلى دعوات العلمانية الزائفة وترك الدين، بل يجب أن يحاسب المفسدون والسراق علــــــــى جرائمهم وأفعالهم، وليس الخلل في الدين لكي يطالب البعض بترك الدين والدعوة إلى العلمانية".

وقد أضــاف الخالصي، "وأما ما يخص مشاريع التقسيم فهي خطة لإضعاف الأمة وضربها في مكامن قوتها في الإسلام والوحدة"، مبيناً ان "تـجـــــارب الانفصال في عالمنا الإسلامي لم تقدم خير للانفصاليين".


المصدر : السومرية نيوز