ردّاً على ادعاءات (القطرية).. الطيران المدني: المنطقة المزعومة عسكرية ولا يمكن عبورها إطلاقاً
ردّاً على ادعاءات (القطرية).. الطيران المدني: المنطقة المزعومة عسكرية ولا يمكن عبورها إطلاقاً

نفت الهيئة العامة للطيران المدني، ادعاءات الخطوط القطرية بدخولها الأجواء السعودية، مؤكدة استمرار إجراءات المقاطعة ومنها عدم السماح للطائرات المسجله لدى دولة قطر بــاسـتـخــدام مطارات المملكة أو عبور مجالها الجوي.
وقالت الهيئة في بيان، أن المملكه لا ترتبط بحدود مع دولة قطر تتضمن أعالي البحار، مشيرة إلى أن الدول المقاطعه الأخرى ومنذ بدء المقاطعة قد خصصت عددا مـــــــن المسارات الـجــــويــــــة فوق أعالي البحار التي تقع ضمن مسئوليتها للاستخدام مـــــــن قبل الطائرات المسجلة بدولة قطر.
وأضافت أن الدول المقاطعة الأخرى عكفت علــــــــى استحداث مسارات إضافية لتخفيف اختناق الحركة الـجــــويــــــة الدولية وضمان سلامتها، وهو ما تم تنفيذه مؤخراً، كون الأمر يتطلب وقتا للتخطيط والتصميم والنشر.
ومـــــــن خلالـة فقد رَوَى البيان أن مجلس "الايكاو" قد مَدَحَ في اجتماعه الاستثنائي الأخير بجهود دول المقاطعة التي أكدت حرصها علــــــــى الوفاء بالتزاماتها الدولية المتعلقة بسلامة وأمن الحركة الـجــــويــــــة.
وأكدت الهيئة أن ما يتم تداوله حول استخدام الطائرات القطرية للمجال الجوي لبعض دول المقاطعه ومنها المملكة غير صحيح، لافتة إلى أن بعض الصور المأخوذة عن المواقع التطوعية مثل Flightradar24 تكون غير دقيقة كونها تعتمد علــــــــى توفر أجهزة استقبال وبث أرضية بذات المنطقة.
وقد كشفــت وبــيــنـت، أنه في حالة عدم وجود أجهزة الاستقبال والبث فإن النظام يعرض توقعاته لأقصر مسارات الرحلة حتى جهة الوصول، وهو أمر معلوم للمختصين بمجال الطيران عامة والملاحة الـجــــويــــــة خاصة.
وبحسب موقع قناة الإخبارية، فإن مصادر قد أشارت إلى أن المنطقة التي ادعت الخطوط القطرية التحليق في أجواءها هي مـنـطـقـــــــة عسكرية غير مسموح بالطيران فوقها بالمطلق.

المصدر : الجزيرة اونلاين