المرجعيات الدينية: وحدة الصف العربي بالأقصى الضمان الوحيد لمواجهة الاحتلال
المرجعيات الدينية: وحدة الصف العربي بالأقصى الضمان الوحيد لمواجهة الاحتلال
رام الله - في الخبر
قالت المرجعيات الدينية في القدس وفلسطين، إن وحدة الصف العربـــــــــــي والإسلامي في قضية المسجد الأقصى هي الضمانة الوحيدة في مواجهة التحديات الاحتلالية التي يعيشها المسجد المبارك.

وأضافت المرجعيات، في بيان صحفي، وصل "في الخبر" نسخة عنه، الأربعــــــــــــــــــاء: أنها تنظر إلى زيارة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني صاحب الوصاية والولاية علــــــــى المسجد الأقصى المبارك إلى فلسطين بعين الأمل والتفاؤل لرص الصف الفلسطيني والأردني مـــــــن أجــل مواجــهة التحديات التي يعيشها المسجد الأقصى.

ودعا البيان، الأمتين العربية والإسلامية والشعب الفلسطيني إلى التأكيد علــــــــى شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى المبارك، لافتاً إلى أن إصرار قوات الاحتلال علــــــــى منع أهالي الداخل الفلسطيني مـــــــن دخول المسجد الأقصى المبارك، يعتبر خطوة تصعيدية ضدهم واعتداءً علــــــــى حرية العبادة وهي صورة مـــــــن صور العقاب الجماعي المرفوض لدينا، ولا يمكن تبريره تحت أي ظرف.

وقد أضــاف: "إن إصرار قوات الاحتلال علــــــــى التدخل في شؤون المسجد الأقصى ودائرة الأوقاف الإسلامية صاحبة الحق الوحيدة في إدارة المسجد الأقصى وشؤون الأوقاف في القدس، يعتبر إمعاناً سافراً مـــــــن قبل قوات الاحتلال في تعدياتها واعتداءاتها علــــــــى مسجدنا وأوقافنا، وكذلك منع وإبعاد بعض حراس المسجد الأقصى مرفوض رفضاً قاطعاً، ولا يمكن أن يقبل به بحال مـــــــن الأحوال".

واستطرد البيان: "إن استمرار الاقتحامات مـــــــن قبل المستوطنين وتحت حماية قوات الاحتلال أيــضــاً صور مـــــــن صور الاعتداء علــــــــى مسجدنا وأقصانا، ونؤكد علــــــــى ضرورة لجم هذه التصرفات التي تؤجج الوضع مـــــــن جديد.

وأكمل: "إن المرجعيات الدينية في القدس وفلسطين لتدعم وبكل قوة دائرة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية وتطالب كافة الهيئات الشعبية بدعم هذا الدور الذي تقوم به الأوقاف الإسلامية".

المصدر : دنيا الوطن