حبيب السايح يتساءل : "من قتل أسعد المروري" ؟
حبيب السايح يتساءل : "من قتل أسعد المروري" ؟

عن منشورات دار فضاءات الأردنـيـــــة ودار “ميم” الجزائرية، صدرت الرواية الجديدة للروائي الجزائري حبيب السايح، بعنوان “مَن قـــــتل أسعد المرّوري” التي تقع في 232 صفحة مـــــــن القطع المتوسط.

وسبق أن صدر لحبيب السايح عن منشورات فضاءات في الأردن وميم في الجزائر ثلاث روايات هي الموت في وهران، تماسخت، وتلك المحبة”.

أما في روايته مَنْ قـــــتل أسعد المرّوري٬ فلم يخرج الحبيب السايح عن سياق التاريخ والسياسة، حيث تجري أحداثها في 2011 والمكان هو “وهران”والقصة سياسية بوليسية مؤسسة علــــــــى وقائع حقيقية، لكن الشخصيات الموظفة في الأحداث مـــــــن نسج الخيال، واعتمد السايح علــــــــى كتابة العمل علــــــــى مـعـلـومــــــات وتحقيقات وبحوث وبيانات.

المصدر : محيط