فوز مصور سينمائي برئاسة أكاديمية الأوسكار وسط ذهول الحضور
فوز مصور سينمائي برئاسة أكاديمية الأوسكار وسط ذهول الحضور
أجرت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة المانحة لجائزة الأوسكار، انتخابات لاختيار رئيس جديد خلفًا لشيريل بون إيزاك، التي شغلت المنصب لمدة أربع سنوات متتالية.

وقد أنتصر بالانتخابات المصور السينمائي جون بيلي، البالغ مـــــــن العمر 74 سَـــنَــــــةًا، وسط ذهول الحضور نظرًا لأنه لم يكن واحدا مـــــــن المرشحين المتوقع فوزهم بالمنصب.

ووفقًا لموقع The Hollywood Reporter، فإن الممثلة لورا ديرن، كانت الأوفر حظًا للفوز بالانتخابات، لكنها رفضت الترشيح لانشغالها بأعمال فنية عديدة، ووجهت دعمها إلى المخرج ديفيد روبين، الذي كان المنافس الأول لها. كما تَــحَاوَرَ الحضور حول ترشيح المخرجة الوثائقية لورا كينيدي.

في النهاية، ترشح كلا مـــــــن بيلي وروبين، وانتهي التصويت بفوز بيلي، ليكون الرئيس رقم 36 في تاريخ الأكاديمية.

تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ مدير التصوير السينمائي شارك في عدد مـــــــن الأعمال الشهيرة مـــــــن بينها؛ فيلم Ordinary People الصادر سَـــنَــــــة 1980، وفيلم The Big Chill إنتاج 1983، وفيلم Groundhog Day سَـــنَــــــة 1993، و فيلم How to Lose a Guy in 10 Days الصادر سَـــنَــــــة 2003.

وتجدر الإشارة إلى أن شيريل بون إيزاك، وجهت نصيحة لمن سيتولى المنصب بعدها في شهر يونيــــــــــــو الماضي قائلة: "العالم يتابعنا حقًا.. الخبر السار هو أن هــنــــــــاك اهتمام بالأكاديمية، وبكل ما نفعله مـــــــن أعمال، استمر علــــــــى هذا المنوال، ومواكبة كل ما هو جديد".

اقرأ أيضًا

رقم قياسي - أكاديمية الأوسكار تضم 774 عضو جديد.. هذه الأصغر سنًا ومشاهير مـــــــن عائلة واحدة ورامي مالك

بعد اختيار محمد دياب ورامي مالك.. تعرف علــــــــى المعايير التي تضعها أكاديمية الأوسكار لاختيار الأعضاء

المصدر : في الفن