حلول لحافلات «خط البلدة» مع تطوير النقل بثلاث مدن
حلول لحافلات «خط البلدة» مع تطوير النقل بثلاث مدن

أوضح وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام د.نبيل العامودي أن الخطوات العملية لتنفيذ قرار مجلس الوزراء الخاص بمعالجة وضع الحافلات الأهلية «خط البلدة» مع تطوير النقل العام في مدن الرياض وجدة والمدينة المنورة تبدأ باستقبال الفريق المكون مـــــــن هيئة النقل العام، ووزارة الداخلية، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والهيئة العليا لتطوير الرياض، وأمانة محافظة جدة طلبات ملاك الحافلات الأهلية خلال مهلة لا تتجاوز شهرين مـــــــن تاريخ صدور القرار، ينهي خلالها الفريق جميع أعماله، ومنها دراسة الأوضاع المالية والاجتماعية للمواطنين مـــــــن ملاك تلك الحافلات؛ لتوفير خيارات لهم ضمن الإطار الزمني، ومنها شمول المستحقين منهم -نظاما- بالضمان الاجتماعي بدائل وظيفية لمن هم قادرون علــــــــى العمل، بما في ذلك تعيينهم مع الشركة المشغلة أو غيرها، تسهيل تمويل الراغبين منهم ماديا مـــــــن خلال بنك التنمية الاجتماعية؛ لممارسة أنشطة نقل أخرى علــــــــى حســــب ما تحدده هيئة النقل العام، أو توفير بدائل أخرى علــــــــى حســــب ما تقدره وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وأكد رئيس هيئة النقل العام د.رميح الرميح أن الهيئة تؤسس لنشاط نقل احترافي مؤسسي قادر علــــــــى رفد الاقتصاد الوطني تحقيقا لرؤية المملكة 2030، منوها أن عدد حافلات «خط البلدة» والمملوكة لأفراد في الثلاث المدن والمسجلة سابقا في وزارة النقل يتجاوز 600 حافلة، وأغلبها لا ترتقي إلى مقاييس السلامة والكفاءة المطلوبة، 90% منها منتهية التصريح، إلى جانب تسببها في تلوث ضوضائي وبيئي وبصري للمدن، وأعدت بالشراكة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية-خطة لتوفير خدمة نقل سَـــنَــــــة بديلة بحافلات حديثة وذات جودة عالية كمشاريع مؤقتة لحين قيام مشاريع النقل العام.

المصدر : صحيفة اليوم