تَقَهْقُر حالات خروج المشاغل من السوق
تَقَهْقُر حالات خروج المشاغل من السوق

أوضحت رئيس لجنة المشاغل النسائية بغرفة الشرقية شعاع الدحيلان أن حالات الخروج مـــــــن السوق التي أصابت بعض المشاغل النسائية، تراجعت نسبتها.

وقالت: تتبلور اســبـاب حالات الخروج التي حدثت في عدم تطبيق الأنظمة والتعليمات المتبعة، وعدم القدرة علــــــــى تغطية المصاريف والنفقات بصورة عامة، إضافة إلى صعوبة الاستقدام، ورفع نسبة التوطين في المشاغل، علما بأن جهات رسمية تعمل في هذه الاونة علــــــــى منح جميع التسهيلات لتمهيد بناء قوة عاملة سعودية للعمل في القطاع، حفاظا عليه كقطاع داعم للاقتصاد الوطني.

ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقدقد أَنْبَأَت أن قطاع المشاغل النسائية وصالونات التجميل بالمنطقة الشرقية أخذ حيزا واسعا في السوق السعودي خلال العامين الماضيين لأسباب متنوعة، منها اهتمام الجهات المعنية بتطوير القطاع والعمل بصورة دؤوبة مـــــــن أجل الوصول إلى الأهداف التي كانت تعمل علــــــــى عدم نمو القطاع، وبعد أن تم أخذ جميع السبل والوسائل مـــــــن أجل التمكين، خرجنا بمبادرات متنوعة، سيعلن عنها في حينها، مع جهات رسمية، حيث أصبحت المشاغل بصورة عامة ذات إستراتيجية مختلفة عن السابق، وفي المنطقة الشرقية تحديدا، حققت المشاغل النسائية، تنوعا ملموسا وأثرا ايجابيا مـــــــن حيث التغيير وذلك عبر التنسيق بين لجنة المشاغل النسائية في غرفة الشرقية واللجان الأخرى علــــــــى مستوى المملكة.

كما أن هــنــــــــاك عناصر جذب وصعوبات تتفاوت علــــــــى حســــب ما يتوارد إلى السوق مـــــــن أفكار ومستجدات، فعناصر الجذب أن الرقابة الصحية علــــــــى المشاغل النسائية، ومتابعة كل ما يهم القطاع أصبحت ذات اهتمام ضمن إطار واسع، وهذا الأمر عكس إيجابيات عدة لها أثر علــــــــى ديمومة وتنمية القطاع، وأما الصعوبات فتم استبدالها بمصطلح إيجابي وهو المقترحات، حيث نعمل في اللجنة علــــــــى التنسيق مع الجهات التي تعكف علــــــــى التدريب والتأهيل، إضافة إلى تدوين مبادرات لتأهيل الفتيات السعوديات إلى سوق العمل، فجميع ما يتم نقاشه وطرحه علــــــــى طاولة صناع القرار، قلل وحصر الصعوبات، التي أصبحت مقترحات قيد التنفيذ.

وأشارت الدحيلان أن القيمة المضافة ما هي إلا جزء مـــــــن سياسة الدولة، والطبيعي أن يكون لدينا استعداد كأية منشأة في القطاعات الأخرى لذا فإن المشاغل بحاجة إلى جملة تــســهــيــلات لكي تعمل بصورة أكثر مرونة لزيادة الدخل، ورفع قيمة إيراداتها المالية، وهذا لا يمكن تطبيقه إلا بتنفيذ اللوائح والتعليمات الصادرة مـــــــن الجهات الرقابية، لأن المشاغل تمثل الحصة الأكبر مـــــــن قيمة استثمارات المرأة السعودية بصورة عامة، ولا يزال القطاع يتصدر مراتب متقدمة في الأمر، والتركيز علــــــــى القطاع مـــــــن حيث منح تــســهــيــلات وتأهيل أيد عاملة، سيحقق متطلبات المرحلة الْمُقْبِلَــةُ.

ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقدقد أَنْبَأَت أن القيمة السوقية للمشاغل النسائية في المنطقة الشرقية، غير محددة، إلا أن القطاع يشغل نسبة عالية مقارنة مع القطاعات الأخرى ولا يزال بحاجة إلى التنامي بصورة أبهــى مـــــــن خلال الحفاظ عليه كمورد هام.

المصدر : صحيفة اليوم