المملكة محرك رئيسي لسوق الاكتتابات الخليجي
المملكة محرك رئيسي لسوق الاكتتابات الخليجي

رغم إشارة البيانات المتداولة لاستمرار حالة التباطؤ علــــــــى عدد الاكتتابات والعائدات الإجمالية المحققة في المنطقة، تميّزت المملكة -في رأي تقرير اقتصادي متخصص- بأن إجمالي الحراك المالي والاقتصادي الجاري الذي تنفذه يعزز الاتجاه نحو المزيد مـــــــن الطروحات الأولية وزيادات علــــــــى رؤوس الأموال خلال الفترة الْمُقْبِلَــةُ، حيث تعمل المملكة كمحرك رئيسي لأنشطة سوق الاكتتابات العامة الأولية علــــــــى مستوى دول مجلس التعاون.

وبدورة فقد قـــــــال التقرير الأسبوعي لـ«مزايا»: إن هذا الحراك المالي والاقتصادي الذي تنفذه المملكة يأتي في حين تشهد سوق الإعلانات طروحات أولية نشطة تعكس نية الشركات نحو التحول والاستفادة مـــــــن التحركات المالية والاقتصادية، وتعكس أيضًا ثقة تلك الشركات بقوة الاقتصادات المحلية وقدرتها علــــــــى فرز المزيد مـــــــن فرص الاستثمار والمشاريع الجيدة خلال الفترة الْمُقْبِلَــةُ.

ومـــــــن خلالـة فقد رَوَى التقرير أن عمليـــــــــات التحول والطرح التي تنفذها اقتصادات المنطقة تشكل حالة إيجابية مـــــــن شأنها تشجيع الشركات الأخرى علــــــــى التحول للطرح العام وتوسيع قواعد التمويل ومصادره، ورفع قيم السيولة المتداولة وقدرة الشركات علــــــــى مواصلة الاستثمار في كافة الظروف، حيث باتت الشركات العاملة لدى اقتصادات المنطقة تلجأ إلى التمويل المناسب لتغطية النفقات الجارية والرأسمالية بالتوازي مع متطلبات العمل ومؤشرات النمو التي تظهرها الاقتصادات، فضلا عن أنها أصبحت توسع قاعدة اتخاذ القرار والانفتاح نحو مصادر التمويل الضخمة، والتي تمكن الشركة مـــــــن تنفيذ مشاريع نوعية لم تكن تستطيع الدخول فيها.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: إن الحراك الحالي يسير في الاتجاه الإيجابي وذلك إذا ما تم تنفيذ الطروحات الأولية التي تم الإعلان عنها مـــــــن قبل الشركات صاحبة العلاقة في دول المنطقة.

المصدر : صحيفة اليوم