اليوم.."الإحصاء"ينهى العمل بمرحلة "حصر السكان".. ويستعد لـ"المنشآت"
اليوم.."الإحصاء"ينهى العمل بمرحلة "حصر السكان".. ويستعد لـ"المنشآت"

ينهى الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الخميــــــس 15 يونيه 2017  "بصورة رسمية" العمل بمرحلة حصر السكان، ثانى مراحل التعداد السكانى، استعدادا لتجهيز العمل فى المرحلة التالية الخاصة بحصر "المنشآت" والتى تعد آخر مراحل التعداد.

 

وكان الدكتور حسين عبد العزيز المشرف العام علــــــــى التعداد السكانى بجهاز الإحصاء، اكد فى تصريحات سابقة لـ"في الخبر" انه لن يتم مد فترة العمل مجددا بمرحلة "حصر السكان" خاصة بعد مدها مرتين متتاليتين، مؤكدا انه فى حالة وجود نواقص فى حصر السكان ببعض المحافظات هذا وسوف يتم استكمالها بجانب التجهيز للعمل فى مرحلة "حصر المنشآت".

 

وبدورة فقد قـــــــال عبد العزيز انه خلال الفترة المتبقية مـــــــن شهر رمضان الكريم، هذا وسوف يتم إعادة تــمــريـن مشرفى ومندوبى التعداد علــــــــى العمل فى مرحلة "حصر المنشآت"، علاوة علــــــــى، تجهيز أجهزة التابلت للمرحلة الجديدة، وإعادة تسليمها للمندوبين الذين يقومون بردها عقب انتهاء كل مرحلة لتجهيزها للمرحلة التالية، لافتا إلى انه مـــــــن المـــــقــــرر البدء فى مرحلة الحصر النهائيــة عقب أجازة عيد الفطر بأيام قليلة.

 

تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ مرحلة حصر السكان والتى تنتهى مساء اليوم الخميــــــس، بدأت فى 18 أبريل الماضى، وكان مقررا لها الانتهاء فى 26 مايــــــــــو ، إلا انه تم مدها إلى 5 يونيه لعدم الانتهاء مـــــــن عمليـــــــــات الحصر، ثم أعـــــــــــلن الجهاز مدها للمرة الثانية لتنتهى فى 15 يونيه بسبب ضعف نسب إنجاز الحصر وقتها، ومـــــــن المـــــقــــرر ان يعقب هذه المرحلة، آخر مراحل التعداد السكانى والخاصة بحصر المنشآت.

 

وبدورة فقد قـــــــال الدكتور حسين عبد العزيز المشرف العام علــــــــى التعداد، إن مد فترات العمل بمرحلة حصر السكان أدى لتأجيل موعد البدء فى مرحلة حصر المنشآت والذى كان محددا فى 5 يونيه، علــــــــى ان يتم البدء عقبا أجازة عيد الفطر بأيام قليلة بعد الانتهاء مـــــــن إعادة تــمــريـن المشرفين ومندوبى التعداد، لافتا إلى أن العمل فى هذه المرحلة لن يستغرق أكثر مـــــــن 15 يـــــــوم، لتعلن النتائج النهائية للتعداد خلال أغسطــــــــــس القـــــــادم.

المصدر : اليوم السابع