إزدياد معدل مشتريات «الكهرباء» من المنتجات المحلية إلى %70
إزدياد معدل مشتريات «الكهرباء» من المنتجات المحلية إلى %70

حـــــيث ذكــــــــــر رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن العطيشان: إن إِجْتِمــاع الشركة السعودية للكهرباء ضمن برنامج «تسهيل» الذي تعقده الغرفة في دورته الثانية والموجه لعرض ما لدى كبرى الشركات الإستراتيجية مـــــــن فرص استثمارية متاحة سواء للمشتريات أو التصنيع أو غيرها، وبيان إجراءاتها في تسجيل وتأهيل الموردين، وعـــــقد جلسات مباشرة مع الشركات والمصانع المحلية لاسيما مـــــــن أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة، يُشكل دعما صَلْبــاً للحركة الاستثمارية في المنطقة الشرقية، ويصب بينـمـــا تهدف إليه المملكة بتحقيق توطين الصناعات علــــــــى أنواعها ورأس المال الوطن.

وبين وأظهـــر العطيشان خلال البرنامج الذي عــــقد أمس الخميــــــس وشهد حضورا كبيرا أن البرنامج يعنى بتنشيط الحركة الاستثمارية في المنطقة مـــــــن خلال التواصل المباشر بين الشركات الإستراتيجية الكبرى في المملكة، وأوساط قطاع الأعمال مـــــــن الصناع والتجار المحليين.

وتأتي أهمية برنامج «تسهيل» مـــــــن كونه يُثري الحركة الاستثمارية في المنطقة بمزيد مـــــــن فرص الإنتاج والتشغيل أمام القوى الوطنية، وهو ما يواكب رؤية المملكة 2030، التي انطلقت لأجل تنويع قاعدة الاقتصاد الوطني بزيادة الاستثمارات الوطنية غير النفطية وتوطين الصناعات المساندة.

ولفت العطيشان إلى أن غرفة الشرقية تسعى بإطلاقها الدورة الثانية مـــــــن برنامج «تسهيل» إلى تلبية تطلعات قطاع الأعمال، بتقديم خدمات متميزة وابتكار أدوات جديدة مـــــــن شأنها تنشيط الحركة الاقتصادية بالمنطقة، بما يضمن تحقيق التطوير والنمو المستمر مـــــــن خلال الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة.

مـــــــن جهته أكد نائب الرئيس لنشاط الإمداد والعقود بالشركة السعودية للكهرباء سليمان الحبيشي أن الشركة قامت -ضمن مساعيها لتسهيل مهامها- بمراجعة جميع الإجراءات والسياسات والأنظمة المتعلقة بالشراء أو التعاقد، والتي يلزم تعديلها أو تحديثها للتوافق مع مخرجات الإستراتيجية الخاصة بتوطين الصناعات؛ وذلك لضمان سلاسة التطبيق وعدم وجود عقبات أثناء سير عملية التنفيذ.

وبدورة فقد قـــــــال الحبيشي: إن الشركة أصدرت كتيبا لعرض الفرص الاستثمارية في شركة الكهرباء، حيث يسهم في التعريف علــــــــى أهم الفرص الاستثمارية، والصناعية مـــــــن قبل أصحاب الأعمال والمستثمرين، إضافة إلى العمل مع شركائنا مـــــــن المصانع المحلية وإشراكهم في عمليـــــــــات تطوير المعدات الكهربائية والمواد وخير دليل علــــــــى ما تم في تطوير مواصفات معدات التوزيع، حيث شاركت المصانع المحلية، في تطوير هذه المواصفات، ومؤخرا تم التحول مـــــــن استخدام الكابلات النحاسية والألمنيوم بعد عمل دراسات تفصيلية، عن الجدوى الاقتصادية والفنية والمالية لهذا المشروع مــن خــلال مشاركـــة فاعلة مـــــــن مصانعنا المحلية والموردين المحليين.

ونتيجة لذلك أَلْمَـــــــــــحَ الحبيشي إلى نمو نسبة المصانع المحلية المسجلة في أنظمة الشركة لتصنيع وتوريد المواد والمعدات الكهربائية نحو 720% خلال الفترة مـــــــن سَـــنَــــــة 2001 وحتى 2017، كما أن عدد المصانع المحلية المسجلة في الشركة وَصَــلَ أكثر مـــــــن 500 مصنع محلي، وهو ما أدى إلى زِيَــــادَةُ معدل مشتريات الشركة مـــــــن منتجات مصنعة محليا إلى 70% سنويا.

وبدورة فقد قـــــــال الحبيشي: ما زال التركيز مستمرا في توطين التصنيع والأعمال المرتبطة بالمشاريع، وضمن جهودها لتحقيق هذا الهـــــدف خصصنا إدارة متكاملة تعنى بالتوطين والتأهيل مدعمة بفريق مميز لبذل الجهود لتحقيق خطط الشركة في توطين الصناعات والخدمات.

ومـــــــن خلالـة فقد رَوَى الحبشي أن الشركة تتفاوض مع وزارة الطـــــاقـــــــــة والصناعة والثروة المعدنية علــــــــى تحديد أنـــــواع الوقود المستخدم لإنتاج الطـــــاقـــــــــة، بالإضافة للتوسع في استخدام الطـــــاقـــــــــة المتجددة (الرياح - الشمس) لتوليد 9،3 ميجا واط بحلول 2023، مؤكدا أن الشركة تسير باتجاه استخدام الوقود، مؤكدا أن الشركة تسير قدما في تشجيع التوطين ورفع نسبة السعودة في الشركات الوطنية، مضيفا: إن عملية تقييم الموردين والمصنعين الراغبين في الدخول بفرص استثمارية تتمثل في استكمال جميع المتطلبات وســـــرعــــة الاستجابة مع استفسارات الشركة ومطابقة المواصفات، ولفت إلى أن أهــم متطلبات شركات المقاولات التي تركز عليها «الكهرباء» يتمثل في الالتزام بمتطلبات السلامة وجودة العمل والالتزام بالجدول الزمني.

مـــــــن جهته، أكد مدير دائرة المحتوى المحلي للخدمات في الشركة ريان مداح أن السعودية للكهرباء تطرح حوالي 85 فرصة استثمارية كبرى خلال السنوات الخمـــــــس المقبلة للموردين المحليين، مشيرا إلى أن الفرص ستطرح للشركات الوطنية الــقــــادرة علــــــــى تلبية احتياجاتها، كما انها تستهدف 2.30 مليون عميل جديد في العام 2021، مبينا أن فريق العمل في الشركة يبذل جهودا كـبـيــــرة للوصول إلى المستثمرين المحليين كما أن الشركة تدعم وبشكل كبير المستثمرين لتحقيق هدف توطين الصناعة.

وبدورة فقد قـــــــال مداح: إن شركة الكهرباء السعودية يهمها كثيرا التجاوب السريع مـــــــن قبل الشركات الراغبة في العمل معها، وتلبية جميع المتطلبات، مؤكدا أن ذلك يعطي الشركة مؤشرا إيجابيا علــــــــى أداء المستثمر، كما أن الشركة تدعم المصنعين السعوديين بنسبة 10% عن المستثمر الأجنبي.

وعن آلية تسجيل المستثمرين والموردين والمصنعين حـــــيث ذكــــــــــر المختص مـــــــن إدارة التوطين والتأهيل سمير الزايدي: إن الشركة عملت كثيرا علــــــــى تبسيط الإجراءات، وتسهيل آلية التسجيل ضمن موردي الشركة مـــــــن خلال الموقع الإلكتروني.

ولفت الزايدي إلى أن السعودية للكهرباء أتاحت -ومـــــــن خلال خطوات التسجيل في الموقع الإلكتروني- للموردين والمقاولين الحصول علــــــــى رقم المورد، مبينا أن التسجيل لا يعني تأهيل جميع الموردين والمقاولين لجميع مشاريع الشركة.

تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ جلسة حوارية عقدت ضمن برنامج تسهيل، ترأسها عضو مجلس إدارة الغرفة إبراهيم آل الشيخ بحضور جميع المسؤولين في الشركة للرد والتفاعل مع استفسارات الحضور.

وفي الختام، كرم رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن العطيشان نائب الرئيس لنشاط الإمداد والعقود بالسعودية للكهرباء سليمان الحبيشي بدرع تذكارية، كما قدم الأخير هدية تذكارية لغرفة الشرقية تسلمها العطيشان.

إبراهيم آل الشيخ مترئسا الجلسة الحوارية (تصوير: عمر الشمري)

المصدر : صحيفة اليوم