وائل: زوجتى دخلت المستشفى «حامل » خرجت على المقابر.. أين حقها يا حكومة ؟
وائل: زوجتى دخلت المستشفى «حامل » خرجت على المقابر.. أين حقها يا حكومة ؟

حـــــيث ذكــــــــــر وائل زوج السيدة هبة التى دخلت المستشفى بسبب ألم نتيجة الحمل فى الشهر السادس لكن الأطــــبــــاء نصحوا بضرورة عمل جراحة لوجود حمل خارج الرحم، لكن الزوجة خرجت جثة هامدة قائلًا «حق زوجتى فى رقبة مين؟».

وبدورة فقد قـــــــال وائل إنه تقدم ببلاغ إلى قسم شرطة بولاق أبوالعلا يتهم فيه أطباء المستشفى حكوميًا بالتسبب فى وفاة زوجته 36 سنة، بعد دخولها المستشفى لإجراء عملية ولادة قيصرية حيث تفاجأ أهلها بوفاتها.

أما شقيق الضحية، ويدعى وليد جاد، فيروى إن شقيقته دخلت المستشفى «حامل» فى 6 أسابيع، وكانت تعانى مـــــــن ألم فى أسفل البطن، وتم حجزها ودخولها بالقسم الاقتصادى، وقد أوصى الأطــــبــــاء بالتدخل الجراحى فى حمل خارج الرحم، والعمليات تحت إشراف إخصائى القسم، ولن يتم عمل التحايل اللازمة قبل العملية وعقب دخول غرفة الـعـمـلـيـــــات حصلت علــــــــى جرعة تخدير زائدة تسببت فى توقف عضلة القلب هو ما أدى إلى وفاتها.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف «وليد»: أن الطبيبة التى أعطت جرعة التخدير قامت باستدعاء الاستشارى للتخدير لمتابعة الحالة ثم قام بعمل انتعاش لعضلة القلب وبعد عشر دقائق مـــــــن استجابة عضلة القلب قاموا باستكمال العملية الجراحية وقاموا بإزالة الأنبوبة اليمنى واستئصالها ثم دخولها الرعــــاية المـــركـزة فى حالة غيبوبة كاملة، وهو ما أدى إلى وفاتها فى الحال بشهادة طاقم التمريض الموجود داخل غرفة الـعـمـلـيـــــات.

المصدر : الصباح