محاولة روسية لإنهاء العهد الأمريكي «التجاري» في أرسنال
محاولة روسية لإنهاء العهد الأمريكي «التجاري» في أرسنال

يبدو ان نادي أرسنال علــــــــى موعد مع تحول درامي جديد، بعد ان قدم الملياردير الــروسى الشهير أليشر اوسمانوف، أكبر حامل للأسهم في أرسنال، عرضًا بـقيـمـــــة 1.3 بليون باوند لمحاولة السيطرة علــــــــى اغلبية اسهم النادي اللندني.
اوسمانوف يمتلك بعض اسهم النادي الذي يسيطر عليه الملياردير الأمريكي ستان كرونكي والذي يمتلك اغلبية اسهم النادي، وطبقًا لصحيفة فايننشال تايمزوبناءً علــــــــى مصادر مقربة مـــــــن إدارة النادي، فأن الملياردير الــروسى الذي يمتلك قرابة الـ30% مـــــــن اسهم أرسنال قام بتقديم عرض لستان كرونكي الذي يمتلك 67% مـــــــن اسهم أرسنال، وان هذه المحاولة بالفعل تمت في الشهر الماضي، علمًا ان النادي يُقيم ب2 بليون باوند.

لا توجد أي تأكيدات بشكل رسمي مـــــــن ستان كرونكي، والذي تتفهم الصحيفة البريطانية الشهيرة الخاصة بمجال المال والأعمال، بأن الملياردير الأمريكي لا يمانع مـــــــن فكرة بيع اسهمه في النادي، وان كان قد صَرَحْ مـــــــن قبل بأنه لا يرغب في بيع اسهمه في النادي سواء لأوسمانوف أو أي طرف اخر.

هذه الأخبار تتزامن مع الصراع الجم بين هذا الثنائي علــــــــى الطريقة التي يدار بها نادي أرسنال والإتجاه الذي يسير نحوه النادي الإنجليزي الشهير. وكلاهما رفض التعليق علــــــــى خبر محاولة بيع | شراء اسهم النادي، وان كان الملياردير الــروسى صـــــــــرح في اكثر مـــــــن مناسبة في رغبته في تملك اغلبية اسهم النادي وتحويل وضع الفريق الذي فشل في التتويج بلقب البريميرليج ل13 موسم علــــــــى التوالي مع امكانية كـبـيــــرة لخسارة فرصة الصعود لدوري ابطال اوروبا في الموسم القادم مع فشل الفريق في الوصول لمركز ضمن رباعي قمة جدول الـتـرتـيـب الحالي، وهو الحدث الذي هذا وسوف يكون لأول مرة في اكثر مـــــــن 20 سَـــنَــــــة للنادي اللندني.

اوسمانوف صـــــــــرح بشكل رسمي سابقًا بأن اللوم لا بد ان لا يلقى فقط علــــــــى مدرب الفريق الحالي، الفرنسي ارسين فينجر، بل شدد الــروسى ان ادارة النادي بقيادة الأمريكي ستان كرونكي عليها ان حيث تَتَكَلَّفُ جزء كبير مـــــــن اللوم ايضًا.

أرسنال الذي يحتل حاليًا يحتل المركز الخامس في البريميرليج، وفي حال انهاء الموسم في نفس المركز، سيفشل في التأهل لدوري الأبطال في الموسم القادم وهذا ما سيعرض النادي لخسارة مادية تقدر ب50 مليون باوند، والأداء المغيب للأمال ادى إلى الكثير مـــــــن الغضب والإحباط بين جماهير النادي، واشعل العلاقة بين الجماهير ومدرب الفريق ارسين فينجر الذي وقــــــد تلـــقي غضب الجماهير بشكل كامل، لكن الجماهير ايضًا لم تنسى ادارة النادي واتهمت ستان كرونكي بعدم اهتمامه باحوال الفريق مكتفيًا بالأوضاع المادية الممتازة مـــــــن سياسة البيع والشراء والإقتصاد الجم الذي يحققه الفريق مع قيادة ارسين فينجر، مما ادى إلى عدم الإهتمام بعدم الحصول أو حتى المنافسة علــــــــى الألقاب في الفترة النهائيــة مع زِيَــــادَةُ عوائد وارباح النادي السنوية بشكل متواصل.

اوسمانوف اعلنها صراحة انه يريد اعادة النادي لمنصات التتويج واعادة ايضًا الهيبة الأوروبية للفريق الذي تعرض للإقصاء مـــــــن دور ال16 مـــــــن مسابقة دوري ابطال اوروبا في 7 مواسم علــــــــى التوالي متلقيًا هزيمة ثقيلة في اخر اقصاء مـــــــن بايرن ميونخ خلال هذا الموسم «10-2 بمجموع المباراتين».

اوسمانوف وصل إلى ادارة أرسنال في 2007 عندما اشترك مع رجل الأعمال الإيراني فارهاد موشيري في شراء 14.6% مـــــــن اسهم النادي بـقيـمـــــة 75 مليون باوند، ثم رفع الــروسى حصته في العام الماضي إلى 30% بعد ان قام بشراء حصة شريكه الإيراني كاملة، وذلك بعد ان تحول موشيري إلى نادي ايفرتون وقيامه بشراء اغلبية اسهم النادي الليفربول الأزرق.

ملاك أرسنال حققوا مَكَاسِــبُ بـقيـمـــــة 2.9 مليون باوند في سَـــنَــــــة 2016 «قبل الـضــــرائـــــب»، والنادي حقق عوائد في الموسم الماضي بـقيـمـــــة 353.5 مليون باوند، لكن الفشل في التأهل لدوري الأبطال في الموسم القـــــــادم هذا وسوف يكون ضربة مادية كـبـيــــرة للنادي، وهذا ما سيشكل ضغوط علــــــــى مُلاك النادي أو الإدارة الفنية للفريق.

شاهد أخبار الدوريات في يـــــــوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم