نيران الغضب تشتعل داخل الأهلي بسبب قانون الرياضة الجديد
نيران الغضب تشتعل داخل الأهلي بسبب قانون الرياضة الجديد

اشتعلت نيران الغضب داخل أروقة النادي الاهلي الفريق الْاحمرِ، خِــلَالَ البنود التعجيزية التي تضمنتها اللائحة الاسترشادية لقانون الرياضة الجديد.

ولأن اللائحة تعد تــدخــــلًا حكوميًا سافرًا في شئون الجمعيات العمومية التي سعت اللائحة المشبوهة في سلب حقوقها المشروعة في اختيار مـــــــن يمثلهم وفقًا للوائحها الخاصة التي تتوافق مع أوضاعها وحجم كل نادٍ.

ونتيجة لهذا الصراع الذي سينعكس بشكل سلبي علــــــــى الرياضة المصـــــريــــــــة ويهدد جميع الأندية، وينذر بكارثة محققة علــــــــى النادي الاهلي الفريق الْاحمرِ تقدم أعضاء النادي الاهلي الفريق الْاحمرِ بمذكرة للعرض علــــــــى مجلس الإدارة يحذرون فيها مـــــــن انعكاس النتائج السلبية للائحة الاسترشادية علــــــــى مستقبل الأهلي بعد اعتمادها، خاصة ما يتعلق بالبند التعجيزي الذي يجبر الأهلي علــــــــى حضور 12500 عضو علــــــــى الأقل لمناقشة اللائحة، وهو أمر يستحيل معه جمع هذا العدد ولا يمكن تأمينه أيــضــا وينذر بكارثة حقيقية سوف تنهار معها جميع الأندية والرياضة المصـــــريــــــــة بشكل سَـــنَــــــة .

وجاء في نص المذكرة التي تقدم بها الأعضاء لمجلس إدارة النادي الاهلي الفريق الْاحمرِ وفقًا لما يلي:

نرفع لسيادتكم هذه المذكرة التي نسطر كلماتها مـــــــن وحي أمجاد وتاريخ نادينا العظيم، وامتدادًا لهذا التاريخ، فإننا جميعًا دون استثناء أبناء النادي الاهلي الفريق الْاحمرِ بكل أطيافه وانتماءاته وفروعه نرفع لسيادتكم هذه المذكرة حتى يشهد التاريخ أن أبناء النادي تصدوا بكل حزم لمحاولات النيل مـــــــن استقراره ولهدم أمجاده بينـمـــا يحاك في دهاليز الظلام في الوقت الحالي؛ مـــــــن أجل فرص ما يسمى باللائحة الاسترشادية، وهو أمر يثير الريبة والشك ويشمل تجاهلا لأحكام القضاء وبنودا تعجيزية غير واضحة.

وعليه فإن مـــــــن واجبنا نحن كأعضاء وواجب مجلسكم الموقر التصدي لهذه المحاولات لرفض اللائحة الاسترشادية، والتي هي في واقع الأمر إلزامية، وتعد تــدخــــلًا حكوميًا في شئون الأندية وقام بوضعها السيد المهندس رئيس اللجنة الأولمبية المصـــــريــــــــة متضمنة نسبة تعجيزية تتطلب حضور ما لا يقل عن 15 أو 20 ألف عضو جمعية عمومية، تتم معهم مناقشة البند أو البنود المراد تعديلها.. وهذا العدد مـــــــن رابع المستحيلات أن يتجمع داخل النادي لا مـــــــن حيث النصاب القانوني، ولا مـــــــن حيث المكان.

وبالتالي فقد جمدت هذه اللائحة المعيبة التي تفوح منها رائحة المصالح الشخصية وتخدم أفرادًا بأعينهم، وتسلب حقوق الجمعية العمومية ببنود مشبوهة لا تخدم إلا صانعها.

المصدر : دليل مصر