قراءة في أبرز عناوين الصحف القومية الخميس
قراءة في أبرز عناوين الصحف القومية الخميس

تصدر نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي والشأن المحلي اهتمامات وعناوين صحف القاهرة اليوم (الخميــــــس).


فتحت عنوان «مصر تدعم المؤسسات الوطنية العراقية»، حيث قد أوْرَدَت جــــــريــــــدة «الأهرام»، في صفحتها الأولى، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد حرص مصر علــــــــى وحدة وسلامة العراق ودعمها مؤسساته الوطنية، ودعم الجهود العراقية لمكافحة الإرهاب ورفضها التدخل بشئونه الداخلية، مشيرا إلى أهمية القضاء علــــــــى جذور التطرف، والسعي إلى تعزيز تماسك النسيج الوطني، وقطع الطريق علــــــــى محاولات بث الفرقة وإشعال الفتن.

وقد كشفــت وبــيــنـت الصحيفة أن ذلك جاء خلال استقبال الرئيس أمس إياد علاوى نائب الرئيس العراقى، بحضور سامح شكرى، وزير الخارجية.
ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة، قوله إن اللقاء تناول سبل توطيد العلاقات المتميزة بين البلدين في كل المجالات، خاصة إعادة إعمار العراق واستعادة الأمن والاستقرار.

مــــــــن جــــــــــــانبه، قد أَبَانَ علاوى عن شكره لمواقف مصر تجاه العراق، مؤكدا محورية دورها بوصفها ركيزة الأمن والاستقرار في العالم العربـــــــــــي، واستعرض الاستعدادات الجارية لإجراء الانتخابات البرلمانية في بلاده، منوها بدور المؤسسات الوطنية العراقية، في نزع فتيل النزاعات الطائفية والمذهبية، والقضاء علــــــــى التطرف والتشدد.

وفي تغطيتها لحوار الرئيس السيسي أمس مع شبكة «ARD» وراديو «داتشلاند فانك» الألمانية قبيل رَحِيلَــةُ للعاصمة الألمانية برلين، حيث قد أوْرَدَت جــــــريــــــدة «الأخبار» أن الرئيس أكد ضرورة تكاتف المجتمع الــدولـــــــي وتكثيف الضغوط علــــــــى الدول التي تمول الإرهاب.

وبدورة فقد قـــــــال الرئيس إنه لا يتوقع اندلاع حرب في مـنـطـقـــــــة الخليج نتيجة الأزمة مع قطر، محذرا المجتمع الــدولـــــــي مـــــــن مخاطر دعم وتمويل الإرهاب.
ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقدقد أَنْبَأَت الصحيفة أن الرئيس حيث قد أَرْدَفَ أن علــــــــى الغرب ألا يتوقع أن الإرهاب يأتي مـــــــن تنظيم «داعش» فقط لكن هــنــــــــاك جماعات مثل «بوكوحرام» في نيجيريا و«بيت المقدس» وغيرهما، وأن المشكلة الأساسية في الفكر المتطرف، وأنه «لا يمكن الانتصار علــــــــى الجماعات الإرهابية بالوسائل العسكرية فقط».

وقد أشـــــــــــار الرئيس إلى أن الإرهاب نال أوروبا وإن بقينا صامتين سينتشر الإرهاب أكثر فأكثر في السنين القليلة المقبلة«، مطالبا المجتمع الــدولـــــــي بتكثيف الضغوط علــــــــى الدول التي تمول الإرهاب حتي تكون رسالة واضحة وقوية لتلك الدول.


وتساءل الرئيس :«مـــــــن أين تحصل الجماعات المتطرفة علــــــــى الأسلحة والأموال؟ ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقدقد أَنْبَأَت الإذاعة أن الرئيس السيسي تجاهل هذا فقد أَبْلَغَ قطر خلال حديثه عن الدول التي تدعم الإرهاب».

وقد أشـــــــــــار الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى أن ألمانيا يمكنها ممارسة نفوذ علــــــــى الدول التي تدعم وتمول هذه الجماعات المتطرفة، لافتا إلى أن الأمر يدور أيــضــا حول جدل شامل علــــــــى المستوي الثقافي والاجتماعي والديني، مضيفا أنه يتعين تصحيح التعاليم المغلوطة في الدين وتوضيح مدي خطئها للناس.
وردا علــــــــى سؤال بشأن تحذير وزير الخارجية الألماني «زيجمار جابرييل» قبل أيام مـــــــن اندلاع حرب في مـنـطـقـــــــة الخليج خِــلَالَ الأزمة مع قطر، حـــــيث ذكــــــــــر الرئيس السيسي «لا أتوقع اندلاع حرب».

وبدورة فقد قـــــــال: «لا أحد في مصر فوق القانون حتي رئيس الجمهورية»، مضيفا أن «دولتنا دولة قانون، والقضاء له الكلمة النهائية ولا أحد فوق القانون، حتي رئيس الدولة».

وأبرزت جــــــريــــــدة «الجمهورية» لــقـاء الرئيس السيسي أمس مع رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل. ووزير المالية عمرو الجارحي، مشيرة إلى أن الرئيس أكد ضرورة مواصلة جهود تخفيض العجز في الموازنة والدين العام.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف قوله إن الاجتماع جاء في إطار المتابعة الدورية للأداء الاقتصادي والمالي، حيث عرض وزير المالية، خلال الاجتماع، الإجراءات الجاري اتخاذها لخفض عجز الموازنة وحجم الدين العام، وذلك في اطار خطة الإصلاح الاقتصادي التي تطبقها الحكومة.

كما تطرق الاجتماع إلى الموقف بالنسبة لعرض موازنة العام المالي الجديد «2017 ــ 2018» علــــــــى البرلمــان وما تشمله مـــــــن زيادات ملموسة في الاعتمادات المالية المخصصة لشبكات وبرامج الحماية الاجتماعية بما يسهم في التخفيف علــــــــى محدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجا.
كما نقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي قوله إن الرئيس السيسي، أكد ــ خلال الاجتماع ــ أهمية الاستمرار في المتابعة الدورية لمختلف المؤشرات الاقتصادية والمالية وتقييم اجراءات الإصلاح الاقتصادي بشكل دوري، فضلا عن متابعة جهود تخفيض العجز في الموازنة والدين العام بما يساهم في معالجة التحديات القائمة والتغلب عليها مـــــــن أجل توفير واقع أبهــى للمواطنين.

وفي الشأن الاقتصادي، حيث قد أوْرَدَت جــــــريــــــدة «الأهرام» أنه في مؤشر قوى علــــــــى استعادة الاقتصاد المصرى عافيته، أعـــــــــــلن البنك المركزى إلغاء القيود المفروضة علــــــــى تحويلات النقد الاجنبى للخارج حيث تم إلغاء الحد الأقصى للتحويلات والبالغ 100 الف دولار أو ما يعادلها للعميل مرة واحدة في العام وهو القرار الذي طبق في 13 فبرايــــــــــــــــــر 2011 علــــــــى الافراد الطبيعيين والشركات.
وبين وأظهـــر طارق عامر محافظ البنك المركزي أن القرار سيسهم في جذب المزيد مـــــــن الاستثمارات الأجنبية ومدخرات المصرين بالخارج وتعزيز الثقة بالاقتصاد المصري.

مـــــــن ناحية أخرى، أعـــــــــــلن البنك المركزى تحقيق ميزان المدفوعات فائضا كليا بـقيـمـــــة 11 مليــــــــار دولار خلال الفترة مـــــــن يـــوليـــــو إلى مـــــــــارس مـــــــن العام المالى الحالى منها 9 مليارات دولار عقب قرار تحرير اسعـــــار الصرف مــــقـــابــل عجز كلى نحو 6ر3 مليــــــــار دولار في الفترة نفسها مـــــــن العام المالى الماضي.
وتحت عنوان «20 مليــــــــار جنيه لزيادة المعاشات 15% مـــــــن أول يـــوليـــــو»، حيث قد أوْرَدَت «الأهرام» أن الدكتور محمد معيط نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة أكد أن الوزارة غير مسئولة عن تأخر بعض الجهات العامة في صرف العلاوة الدورية للعاملين بها، لافتا إلى أن الوزارة أصدرت قواعد صرف العلاوة في نفس يـــــــوم تصديق الرئيس علــــــــى القانون واتاحت المبالغ المالية واللازمة للصرف .

وحول قرار مجلس الوزراء زيادة المعاشات الشهرية بنسبة 15%، أكد معيط أن الخزانة العامة ستمول تلك الزيادة بتكليفة نحو 20 مليــــــــار جنيه، لافتا إلى أن مشروع الموازنة العامة للعام المالى القـــــــادم 2017 |2018 يتضمن هذه المبالغ بما يسمح بصرف الزيادة مـــــــن معاش يـــوليـــــو القـــــــادم .
وفي الشأن المحلي، حيث قد أوْرَدَت «الأخبار» أن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أكد أن توفير السلع الغذائية للمواطنين في كافة المحافظات بجودة عالية وأسعار مناسبة هدف رئيسي تسعي الحكومة لتحقيقه خلال المرحلة الحـــالــيــة.

وقد أشـــــــــــار إلى أن هــنــــــــاك تنسيقاً كبيراً بين الوزارة ممثلة في جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ووزارة التموين والتجارة الداخلية وصندوق «تحيا مصر» في تنفيذ مشروع تمويل السيارات المبردة والذي يستهدف تنفيذ منظومة متكاملة لتوفير السلع الغذائية للمواطنين خاصة في المحافظات الاكثر احتياجاً ويتم تنفيذه علــــــــى مرحلتين المرحلة الاولي تتضمن تسليم 130 سيارة والمرحلة الثانية 70 سيارة.
وقد كشفــت وبــيــنـت الصحيفة أن ذلك جاء خلال مشاركة وزير التجارة ود.علــــــــى المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية في فعاليات احتفالية تسليم 18 سيارة مبردة حمولة 5 أطنان للشباب والمقدمة في إطار مشروع تمويل السيارات المبردة والذي يستهدف توزيع 200 سيارة نقل مبردة حمولة 5 أطنان بـ 22 محافظة.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف قابيل أن الوزارة تدعم وتشجع فكر وثقافة العمل الحر بين الشباب باعتباره أحد المحاور الرئيسية لاستراتيجيتها حتي سَـــنَــــــة 2020 والتي تتوافق مع الاســـتـــراتـيـجـيـة العامة للدولة رؤية مصر 2030، مؤكدا ضرورة تكثيف برامج التوعية لدي الشباب بأهمية العمل الحر ودوره الجم في تحسين مستويات المعيشة وتوفير فرص العمل وخدمة المجتمع ودعم الاقتصاد القومي.

وفي الشأن العالمي، وتحت عنوان «السلطات الاسترالية تبحث معاقبة قطر»، حيث قد أوْرَدَت «الأخبار» أن السلطات الاسترالية قالت إنها تبحث حظر الخطوط الـجــــويــــــة القطرية وفرض عقوبات اقتصادية علــــــــى قطر وذلك علــــــــى خلفية الاتهامات التي تلاحق الدوحة بدعم الإرهاب.

ونقلت الصحيفة عن زعيم المحافظين الاسترالى ورى برناردى قوله إن الوقت حان لكى تكون الحكومة اكثر قسوة مع قطر وتحرمها مـــــــن مصالحها هــنــــــــاك .وتساءل برناردى: لماذا نسمح لقطر بحماية أمنها الغذائي عندما تقوض أمننا القومى؟ وذلك في إشارة إلى الشركة القطرية «حساد استراليا» التي تمتلك 300 ألف فدان مـــــــن الأراضى الزراعية الرئيسية في استراليا، مطالبا بضرورة إجبارها علــــــــى البيع.

وفي الشأن البرلماني، حيث قد أوْرَدَت «الجمهورية» أن البرلــمان وافق أمس بأغلبية الأعضاء علــــــــى اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية.. وذلك بناء علــــــــى التقرير النهائي الذي قدمته اللجنة المشتركة مـــــــن لجنة الدفاع والأمن القومي وهيئة مكتب اللجنة التشريعية.
ونقلت الصحيفة عن الدكتور علــــــــى عبدالعال رئيس البرلــمان قوله إن الاتفاقية تحقق مصلحة البلاد وجزيرتي تيران وصنافير سعوديتان،مضيفا أن عملية ترسيم الحدود تتم حسب الاتفاقيات الدولية وقواعدها الفنية.

وبدورة فقد قـــــــال عبدالعال إنه ليس لدينا ما نخفيه وكلنا نحرص علــــــــى الصالح العام وكلنا وطنيون.. سواء الموافقون أو الرافضون للاتفاقية، مضيفا أن جميع أعضاء مجلس النــوب وطنيون.. يلتفون بعلم مصر.. ووصف الجلسة بأنها تاريخية ولابد أن تخرج بصورة ديمقراطية.

وقد صــرح أن البرلــمان يثق تماما في القـــــــوات المسلحة..ومـــــــن قَاتِــل لا يعرف التفريط.. وقد كانت القـــــــوات المسلحة شريكا أساسيا في اللجنة القومية لترسيم الحدود.
مِــنْ نــاحيتــة، أكد العميد الدكتور أشرف العسال رئيس هيئة المساحة البحرية أن السيادة علــــــــى الجزر لا تحسم بالمسافات أو بالقواعد الجيولوجية.. ولكن بالقرار الجمهوري الصادر في 1990 وبالاتفاقية الدولية التي حددت نقاط الأساس للحدود البحرية مع السعودية.

مـــــــن ناحية أخرى، حيث قد أوْرَدَت «الجمهورية» أن الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر أعلـنــــــــت تدبير الاعتمادات اللازمة لصرف مستحقات جميع العاملين بالمؤسسات الصحفية القومية عن العلاوة الخاصة بنسبة 10% التي تقررت مؤخرا وفقا للقانون 16 لسنة 2017.
وقد كشفــت وبــيــنـت الصحيفة أن الهيئة خاطبت المؤسسات الصحفية القومية لموافاتها فورا ببيانات العاملين لاتخاذ إجراءات صرف العلاوة الأسبوع القادم واشترطت عدم إنفاق الاعتمادات المقررة إلا في الغرض المخصصة له.

المصدر : المصرى اليوم