"البيئة": تجاهل العلامات التحذيرية سبب تعرض فتاة لهجوم قرش بمرسى علم
"البيئة": تجاهل العلامات التحذيرية سبب تعرض فتاة لهجوم قرش بمرسى علم

قالت وزارة البيئة، فى بيان صحفى منذ قليل، إنه فى غـــــضـــــون الـســــاعـــــة الحادية عشر صباح يـــــــوم السبـــــــــــــــــــت الماضى، ورد بلاغ إلى غرفة عمليـــــــــات قطاع حماية الطبيعة حول تعرض نزيلة فى الخامسة والعشرين مـــــــن عمرها بإحدى القرى السياحية بمرسى علم بمحافظة البحر الأحمر (مـنـطـقـــــــة مرسى غالب)، لهجوم مـــــــن سمكة قرش أثناء مزاولة أنشطة السباحة والغطس السطحى بالمياه العميقة خلف العلامات التحذيرية، وعلــــــــى الفور نقلت الفتاة إلى مستشفى بورتو غالب للفحص الطبى، حيث تلقت العلاج وخرجت مـــــــن المستشفى مساء اليوم التالى.

 

وفور وقــــــد تلـــقي البلاغ وجه الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، بتشكيل لجنة مـــــــن خبراء قطاع حماية الطبيعة والجامعات، برئاسة الدكتور محمود حنفى أستاذ البيئة البحرية بجامعة قناة السويس، ومستشار وزير البيئة، وعضوية الدكتور مصطفى فودة مستشار وزير البيئة للتنوع البيولوجى، كما تضم اللجنة مجموعات عمل ميدانية مـــــــن باحثى محميات البحر الأحمر، للوقوف علــــــــى تفاصيل الواقعة، والتى سترد فى بيان لاحق فور اكتمال أعمال المسوحات البحرية اللازمة.

 

الجدير بالذكر أنه تم التنسيق مع وزير السياحة ومحافظ البحر الأحمر لغلق الشاطئ محل الحادث لمدة 48 ساعة، لتمكين أعمال الرصد والمسوحات اللازمة.

 

وأضافت البيئة، فى بيانها، أن الفتاة تلقت اتصالاً هاتفياً مـــــــن وزير البيئة مساء يـــــــوم إصابتها للاطمئنان علــــــــى حالتها التى إِتِّضَـــــح أنها بحالة جيدة بعد وقــــــد تلـــقي الإسعافات اللازمة، كما أوفد الوزير مدير محميات البحر الأحمر لزيارتها والاستفسار منها عن الحادث التى تشير ملابساته المبدئية وفقاً لرواية الفتاة المصابة وصديقها الذى كان برفقتها إلى أن مجموعة مـــــــن ممارسى رياضة السباحة بالنظارة (سنوركل) عددهم يصل إلى 40 فردًا قاموا بالاقتراب مـــــــن مجموعة مـــــــن الدرافيل سعياً وراء السباحة معها فى المياه العميقة وخلف العلامات التحذيرية، وفى أثناء عودتهم تجاه الساحل ظهرت سمكة قرش مـــــــن نوع القرش المحيطى مما أدى إلى حالة مـــــــن الخوف لعدد منهم، وذلك نتيجة اقترابها مـــــــن أحدهم مما جعله يقوم بدفعها بقدمه، وأدى ذلك إلى انحراف القرش عن مساره ولم يجد فى طريقه إلا الضحية فعقرها.

 

وكانت وزارة البيئة قد أصدرت بياناً بتاريخ 12 يـــوليـــــو 2017 بعنوان إرشادات وزارة البيئة للمصطافين بالبحر الأحمر، والذى يتضمن الإرشادات الواجب اتباعها ومسئوليات كل مـــــــن إدارات الشواطئ والقرى السياحية ومرتادى الشواطئ عند النزول إلى البيئة البحرية.

 

حيث قد نوهـت الوزارة علــــــــى مسئولى القرى السياحية والمصطافين بالالتزام بما ورد فى البيان المشار إليه حرصاً علــــــــى سلامتهم.

المصدر : اليوم السابع