مصطفى الفقى: مكتبة الإسكندرية مركز للتواصل الحضارى وستتصدى للأفكار المتطرفة
مصطفى الفقى: مكتبة الإسكندرية مركز للتواصل الحضارى وستتصدى للأفكار المتطرفة

حـــــيث ذكــــــــــر الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، إن المكتبة هى مركز للتواصل الحضارى والثقافى وتعزيز التفاهم بين البشر، وأنها تسعى مـــــــن خلال برامجها إلى نشــــــــــــــر ثقافة التسامح وحب الوطن ونبذ التفرقة والتعصب.

جاء ذلك خلال إِجْتِمــاع الفقى بمجموعة مـــــــن أعضاء جمعية محبى التراث القبطي، مؤكدا أن التعصب والتطرف والإرهاب هى ظواهر ناتجة عن عدم الفهم والجهل وانعدام الثقافة، كما أن الجماعات الإرهابية هى مجرد عصابات تسعى لاستخدام الدين مـــــــن أجل إحداث فتنة فى المجتمع المصرى ولكن هدفها الأساسى هو تـــــدمــيـر المجتمع بأكمله.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف أن مكتبة الإسكندرية أخذت علــــــــى عاتقها تدعيم ثقافة الحوار واحترام الآخر والتصدى للأفكار المتطرفة والمغلوطة التى تنشرها أطراف معينة دون وعي، كما أن المكتبة ستعقد فى الفترة المقبلة لقاءات وطنية لمناقشة القضايا المُلحة التى تضر بمصلحة الوطن، ومـــــــن المـــــقــــرر أن يشارك فيها كافة فئات المجتمع المصرى وخاصة الشباب مـــــــن أجل الخروج بمقترحات وتوصيات تساعد علــــــــى تخطى الأزمة الراهنة

وقد أَبَانَ المهندس سامى متري؛ رئيس جمعية محبى التراث القبطي، عن سعادته بهذا اللقاء، مبينًا أن التعاون مع مكتبة الإسكندرية بدأ منذ سنوات، حيث نظمت الجمعية مع المكتبة مؤتمر "التراث القبطى فى إفريقيا" سَـــنَــــــة 2012، والذى جاء فى ختامه تَدُشِّيــنَ مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية.

ولفت إلى أن جمعية محبى التراث القبطى قد تأسست سَـــنَــــــة 1998، وهى تهدف إلى تنمية الوعى بأهمية التراث القبطى كتراث لكل المصريين فى علاقته بما قبله مـــــــن تراث مصرى قديم وما بعده مـــــــن تراث إسلامى وحديث وما حوله مـــــــن تراث إفريقى وعربى وأورومتوسطى وعالمى.

وبدورة فقد قـــــــال إن الجمعية تنظم أنشطة مختلفة كالندوات والمؤتمرات والمعارض الفنية والحفلات الموسيقية وتكريم الشخصيات العامة فى هذا المجال، والتعاون مع الجهات ذات الأنشطة والأهداف المشتركة.

وفى هذا الإطار رحب مترى بالمشاركة فى لقاءات مكتبة الإسكندرية، معربًا عن أمله فى زيادة التعاون وتطويره فى قضية تنمية الوعى سواء فى الإسكندرية أو علــــــــى مستوى الوطن.

علــــــــى جانب آخر ينظم متحف المخطوطات بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وحدة برامج ذوى الاحتياجات الخاصة بالمكتبة، برنامجًا شهريًا يضم ورش عمل تثقيفية تفاعلية لذوى الاحتياجات الخاصة مـــــــن جميع الأعمار، والتى تأتى تحت عنوان "رحلة داخل مخطوط"؛ وذلك بهدف تعريفهم علــــــــى التراث العربـــــــــــى والإسلامى وتعريفهم بالذخائر التراثية ونوادر الكتب والمخطوطات بطريقة مبسطة.

تتناول ورش العمل مجموعة مـــــــن المحاضرات للتعريف ببعض المعروضات الموجودة داخل قاعة عرض متحف المخطوطات، ونماذج مـــــــن الكتابات المتعددة بداية مـــــــن كتاب الموتى، واللغات المستخدمة فى الحضارة الفرعونية مـــــــن خلال حجر رشيد، وكذلك التعرف علــــــــى أدوات كتابة المخطوط العربـــــــــــى وصناعة الورق، وأشكال اللغة العربية وتطورها، وكيفية تزيين وتذهيب المخطوطات، والأشكال الهندسية التى استخدمت فى المخطوط العربـــــــــــي. كما تركز ورش العمل علــــــــى الجانب العملى مـــــــن خلال تــمــريـن ذوى الاحتياجات الخاصة علــــــــى الكتابة الهيروغليفية وكيفية عمل نماذج للبرديات.

 

 

المصدر : اليوم السابع