إنجاب الإناث يطيل عمر الأب
إنجاب الإناث يطيل عمر الأب

حيث قد أوْرَدَت دراسة بريطانية حديثة، أن إنجاب الإناث يزيد متوسط عمر الآباء بنحو ستة أشهر مــــقـــابــل كل أنثى ينجبها، كما أن الشعور بالدفء والرقة يزيد لدى حمله الرضيعة عندما تكون أنثى، بينـمـــا لا يؤثر إنجاب الذكور علــــــــى أعمارهم.

وقالت الدراسة التي أجرتها كلية هارفرد للأعمال، إنّ إنجاب الإناث، يُزَيِّــدُ جمالا إلى حياة الأب، ويمثل دفعة لمسيرته المهنية، ويطيل مـــــــن عمره ويجعله زوجا أبهــى، كما أن إنجاب طفل أو طفلة يعيد تشكيل دماغ الأب، ويعمل علــــــــى خفض مستوى هرمون التستوستيرون الذكوري لديه وارتفاع في هرمون أوكسايتوسين الأنثوي.

وأعطي أكثر مـــــــن 50 والدا أجهزة تسجيل رقمية، لرصد انفعالاتهم مع أطفالهم الذكور والإناث، وتوصلت الدراسة، بعد تحليل البيانات، إلى أن الآباء الذين أنجبوا إناثا يمضون وقتا أطول بنسبة 60% مع بناتهم مقارنة بأولادهم.

وبيّنت الدراسة التي نشرتها الجريدة الأمريكية لعلم الأحياء البشرية، أن الآباء يعيشون فترة أطول في حال إنجاب إناث، مشيرة إلى أنهم يحاولون تغيير العالم إلى الأفضل.

ويزيد متوسط عمر الرجل بواقع ستة أشهر مــــقـــابــل كل أنثى ينجبها، في حين أن إنجاب الذكور لا يغير شيئا، ومع ذلك، فإن الأمهات يفقدن سبعة أشهر مـــــــن أعمارهن مــــقـــابــل إنجاب هذا فقد أَبْلَغَ أو أنثى، وذلك بسبب تأثير التعب البدني عليهن.

المصدر : عناوين