5 قواعد هامة لعلاقة زوجية صحية
5 قواعد هامة لعلاقة زوجية صحية

ربما يصبح التطفل والتجسس علــــــــى شريك حياتك أمراً روتينياً ودائماً بالنسبة لك، بدافع الاعتقاد أن لك الحق في القيام بذلك بحكم كونك نصفه الآخر.

غير أن الاطلاع علــــــــى خصوصيات شريك حياتك بهذا الشكل المستباح يعتبر أمراً غير لائق، ويجب أن تنظمه قواعد وقوانين تضمن عدم انتهاك خصوصيته. لذا فقد أورد موقع “فاميلي شير” الإلكتروني قواعد الخصوصية التالية ليتبعها الأزواج بينـمـــا بينهم:

1- آداب البريد الإلكتروني
إن مشاركة حساب بريد إلكتروني واحد بين الزوجين يمكن أن يجعل مـــــــن الاتصالات بينـمـــا بينهما أكثر سهولة، تماماً مثل الحسابات المصرفية المشتركة. فتقاسم حساب البريد الإلكتروني هو خطوة طبيعية ولا ضير فيها في العلاقة الزوجية. إلا أن هذا لا يعني بأن يقوم أحد الطرفين بالاطلاع علــــــــى رسائل الآخر دون علمه.

2- الاطلاع علــــــــى الرسائل النصية
لا بد مـــــــن أن تمتنع عن التجسس علــــــــى رسائل شريك حياتك النصية، وخاصة إن كان هاتفه مقفل بكلمة مرور، لأن هذا يعني أنه لا يريدك أن تطلع علــــــــى رسائله. والأزواج الذين يتمتعون بعلاقة صحية، لا يحتاجون إلى رؤية رسائل بعضهم البعض لأن الثقة المتبادلة تسود علاقتهم.

3- آداب المكالمات الهاتفية
إن التنصت علــــــــى المكالمات الهاتفية لشريك الحياة، أمر غير مقبول أيــضــاً في العلاقة الصحية. فإن لم يطلب شريك حياتك البقاء إلى جانبه أثناء إجراء مكالمته، لا تحاول أن تتنصت علــــــــى ما يـــــقول. وإن كانت علاقتكما مبنية علــــــــى الثقة فسوف يخبرك بفحوى المكالمة عندما ينتهي منها.

4- تتبع مكان تواجد الشريك
تعتبر مراقبة تحركات شريك حياتك وتتبع موقعه عبر تطبيق ما، أو عبر مراقبته بشكل شخصي أمر مرفوض بشكل كامل في العلاقة الزوجية الصحية. وإن ساورتك أي شكوك حيال شريكك يمكنك مصارحته بهذه الشكوك ومناقشة الأمر معه بشكل عقلاني.

5- اختراق كلمات السر
عندما تكون في علاقة ملتزمة طويلة الأمد، يجب أن تسود الثقة بينك وبين نصفك الآخر، ويجب أن تتبادل كلمات مرور حسابات البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي معه. هذا المستوى مـــــــن الثقة يجعل حياتكما أكثر سهولة ووضوحاً، ويحول دون اللجوء إلى اختراق أو سرقة كلمات سر حساباتكما الإلكترونية.

المصدر : وكالات