بالفيديو.. لعبة تقود المراهقين للانتحار
بالفيديو.. لعبة تقود المراهقين للانتحار

تحولت لعبة الحوت الأزرق إلى آلة مـــــن اجـــــل حصــــــد الأرواح بعد انتحار العديد مـــــــن المراهقين والمراهقات حول العالم،حيث تعتمد لعبة الحوت الأزرق علــــــــى غسل دماغ المراهقين ضعفاء الشخصية، لمدة تصل إلى ٥٠ يـــــــومًا.

ويقوم مخترع اللعبة بالتحكم بهم مـــــــن خلال تكليفهم بعمل مهمات معينة مثل مشاهدة أفلام رعب، والاستيقاظ في ساعات غريبة مـــــــن الليل، وإيذاء النفس، وبعد أن يتم استنفاذ قواهم في النهاية، يتم أمرهم بالانتحار.

واعترف الــروسى فيليب بوديكين ٢١ سَـــنَــــــةًا، المعتقل في نــوفمبــــــــــــــر الماضي، ومخترع لعبة الحوت الأزرق، بالتهم الموجهة إليه مـــــــن تحريض ١٦ تلميذة علــــــــى الأقل لقتل أنفسهن مـــــــن خلال المشاركة اللعبة.

ووصف بوديكين ضحاياه بأنهم كانوا مجرد نفايات بيولوجية، وأنهم كانوا سعداء بالموت، وأن ذلك كان لتطهير للمجتمع.

http:|/www.youtube.com/embed/YkjSMTg6EAU?wmode=transparent&fs=1&hl=en&modestbranding=1&iv_load_policy=3&showsearch=0&rel=1&theme=dark

http:|/www.youtube.com/embed/blkEhdbw6d0?wmode=transparent&fs=1&hl=en&modestbranding=1&iv_load_policy=3&showsearch=0&rel=1&theme=dark

المصدر : وكالات