غضب إسباني بعد تأدية المسلمين صلاتهم بموقع هزيمة الأندلس
غضب إسباني بعد تأدية المسلمين صلاتهم بموقع هزيمة الأندلس

اشتعلت موجة كـبـيــــرة مـــــــن الغضب بإسبانيا بعد قيام المسلمين بالصلاة في مـنـطـقـــــــة تسمى "حدائق النصر" بالجنوب الأندلسي لإسبانيا ، وبخاصة أن الصلاة أقيمت أمام تمثال للعذراء يقع هــنــــــــاك ، فضلًا عن حساسية هذا المكان سياسيا ودينيأ نظرًا لأنه المكان الذي تـمـكـنـت فيه قيادات الجيش الإسباني مـــــــن التمركز ومـــــــن ثم استعادة الأندلس مـــــــن أيدي المسلمين .

وسمح رئيس بلدية غرناطة للمسلمين بالصلاة هــنــــــــاك والإفطار ، مؤكدًا أنه خصص المكان لأنه يتسع لنحو 1500 مسلم جاءوا مـــــــن كافة أنحاء أسبانيا لممارسة شعيرة دينية ، مؤكدًا أن بلدته مكانًا للتسامح الديني .

وردًا علــــــــى هذا الكلام شن "لويس سلفادور"  - عضو بالكونجرس الإسباني - هجومًا شرسًا علــــــــى رئيس البلدية قائلًا في تغريدة : "إنه يخلط بين التسامح في الأديان والاستفزاز .. صلاة المسلمين في هذا المكان نوع مـــــــن التحرش ، وأستغرب السماح لهم بتأدية صلاتهم أمام تمثال العذراء".

المصدر : المصريون