التحقيق مع أطباء احتفلوا بتأهل منتخب تشيلى للنهائى بغرفة العمليات
التحقيق مع أطباء احتفلوا بتأهل منتخب تشيلى للنهائى بغرفة العمليات

أعلـنــــــــت إدارة مستشفى جامعة تشيلى أنها ستفتح تحقيقا مع مجموعة أطباء تم تصويرهم وهم يشاهدون ركلات الترجيح ويحتفلون بتأهل منتخب بلادهم لنهائى كأس القارات علــــــــى حساب البرتغال، بينما كانوا يجرون جراحة الفتاق لمريض يـــــــوم الأربعــــــــــــــــــاء الماضى.

وقالت المستشفى إنه "تم فتح التحقيق بشأن هذه الواقعة وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة. ونؤكد رفضنا التام لتشغيل جهاز التليفزيون فى أثناء اجراء عملية جراحية فى الوقت الذى سجلت فيه وقد قامت بنشر هذه العملية".

وتسبب الفيديو، الذى أظهر احتفال الأطــــبــــاء بتأهل "لا روخا" لنهائى كأس القارات وتم تصويره بواسطة خبير التخدير، فى حالة مـــــــن الجدل بشأن أداء الأطــــبــــاء داخل البلد اللاتيني.

وبالإضافة لإدارة المستشفى، انتقدت أيــضــا النائبة المستقلة كارلا روبيلار، عضو لجنة الصحة بالبرلمان التشيلى، سلوك الأطــــبــــاء.

وفى المقابل، دافع العديد مـــــــن زملاء المهنة عن الأطــــبــــاء المتورطين فى هذا الفيديو، بحجة أن ما حدث لا يمثل أى خـــــــطـورة علــــــــى حياة المريض، مؤكدين أن الأخطر هو الرد علــــــــى الهاتف المحمول فى أثناء القيادة أكثر مـــــــن الـ10 ثوان التى تشتت فيها تركيز الأطــــبــــاء المشاركين فى العملية الجراحية.

المصدر : مبتدأ