21 أغسطس.. الحدث الفلكى الأهم فى 2017
21 أغسطس.. الحدث الفلكى الأهم فى 2017

اِظْهَـــــرْت الحسابات الفلكية التى أجراها علماء المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن الإثنيــــــــــــــــن 21 أغسطــــــــــس الحالى يتسم بأهمية خاصة لعلماء الفلك وللمسلمين فى كل أنحاء العالم.

وبدورة فقد قـــــــال الدكتور حاتم عودة، رئيس المعهد، إن هذا اليوم يوافق يـــــــوم الرؤية الشرعية لهلال شهر ذى الحجة للعام الهجرى الحالى، وبالتالى تحديد يـــــــوم وقفة عرفات وأول أيام عيد الأضحى المبارك، وكذلك يتوافق مع حدوث كسوف كلى للشمس لن تراه مصر ودول المنطقة العربية، ويعد الحدث الفلكى الأكبر لعام 2017.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف أن رؤية هلال شهر ذى الحجة للعام الهجرى الحالى لن تثبت يـــــــوم الرؤية الشرعية، وأن شهر ذا القعدة الحالى سيكمل عدته 30 يـــــــومًا، وسيصل قمره لتربيعه الآخر يـــــــوم الثلاثــــــــــــــــــاء القادم فى الـســــاعـــــة 3 و15 دقيقة فجرًا بالتوقيت المحلى لمدينة القاهرة، وعليه فإن أول أيام شهر ذى الحجة ستكون طبقًا للحسابات الفلكية يـــــــوم الأربعــــــــــــــــــاء الموافق 23 أغسطــــــــــس الحالى.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف أن حدوث الكسوف يكون نذيرًا بميلاد هلال الشهر الهجرى، وحدوث خسوف القمر يكون عند اكتماله بدرًا، ولهذا فإن الكسوفات الشمسية والخسوفات القمرية يمكن الاستفادة منها كضوابط للتقويم الهجرى.

ومــن نــاحــيــتــة ، أوضح الدكتور أشرف لطيف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد، أن هذا الكسوف الذى سيبدأ جزئيًا الـســــاعـــــة الخامسة و47 دقيقة عصرًا بالتوقيت المحلى للقاهرة، هذا وسوف يكون علــــــــى هيئة كسوف كلى فى شمال المحيط الباسفيكى والولايات المتحدة الأمريكية وجنوب المحيط الأطلنطى، وهو أول كسوف كلى مرئى مـــــــن جنوب شرق أمريكا منذ سَـــنَــــــة 1970، وآخر كسوف للشمس هذا العام.

وقد أضــاف أنه عند ذروته سيغطى قرص القمر 103% مـــــــن قرص الشمس، موضحًا أن أقصى مدة يستغرقها الكسوف الكلى هى دقيقتان و40 ثانية، وسيبلغ عرض المنطقة التى سيرى فيها علــــــــى هيئة كسوف كلى 114.5 كيلو متر مربع.

المصدر : مبتدأ