"آكل الموز" .. طالب يأكل 150 موزة في الأسبوع كنظام غذائي .. صور
"آكل الموز" .. طالب يأكل 150 موزة في الأسبوع كنظام غذائي .. صور
ينــال الطالب "داين ناش" البالغ مـــــــن العمر 21 سَـــنَــــــةًا، والذي يقطن بريستول في المملكة المتحدة، علــــــــى نحو 80 في المائة مـــــــن السعرات الحرارية اللازمة للإنسان علــــــــى مدار اليوم مـــــــن تناوله للموز، بنحو 150 موزه في الأسبوع، مكثرًا مـــــــن تناول الفاكهة بشكل يتشكك في جدواه الأطــــبــــاء ومحذرين منه.

وبدورة فقد خــذر الأطــــبــــاء الشاب مـــــــن أن النظام الغذائي الثقيل للموز يوفر حالة صحية جيدة، وطاقة كـبـيــــرة، لكن ليس بهذه الكميات. وتخلي "داين ناش" قبل عامين عن نمط الطعام التقليدي، ليكون نباتيًا فقط كوسيلة لحل مشكلة حب الشباب، ومشكلات أخرى واجهته، ورأى أن أنسب وسيلة لعلاجها، هو البعد عن تناول اللحوم والنشويات، مكتفيا بما يزرع في الأرض أو تطرحه الأشجار، لكنه استثنى عدد قليل مـــــــن الأطعمة مثل الأرز مـــــــن قــــــــــائمـــــة ممنوعاته. ويحصل داين علــــــــى معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها مـــــــن الموز، ويمزج طعاهه بكثير مـــــــن السبانخ وغيرها مـــــــن الخضار الورقية، وكذلك التوت.
وبدورة فقد قـــــــال داين لشبكة بي بي سي أن حميته اليومية تعد نموذجية حيث تتكون مـــــــن نوعين مـــــــن العصائر الموز والسبانخ (8 إلى 12 موزة مخلوطة مع نصف رطل مـــــــن السبانخ) في الصباح، والغداء التوت والكمثرى أو غيرها مـــــــن الفاكهة المخلوطة مع 8 إلى 12 موزة، في المساء، وطبق سلطة كبير، وهذه الكمية مـــــــن الفاكهة توفر له حوالي 3000 اسعـــــار حرارية في اليوم، وهو أعلى مـــــــن الاستهلاك اليومي الموصى به.
وبدورة فقد قـــــــال ناش "ان الموز هو ابهــي وسيلة لصحة الجسم". "إنها أبهــى الفواكه الاستوائية التي تتوفر بسهولة في المملكة المتحدة. فالموز رخيص. وقد ساعدني هذا النظام الغذائي كثيرا في السيطرة علــــــــى صحتي وحياتي، وأنا الآن أكثر صحة".

ولا يتفق خبراء التغذية مع النظام الغذائي لداين، مدعين أنه يفتقد إلى العناصر الهامة، والأهم مـــــــن ذلك، هو أن طعامه لا تنوع فيه، حيث يفتقد البروتين والدهون والمغذيات الدقيقة (وخاصة المواد الغذائية القابلة للذوبان في الدهون).

المصدر : صدي البلد