استقلال كتالونيا يهدد ميسى.. وبرشلونة يهدد باللجوء للدورى الإنجليزى
استقلال كتالونيا يهدد ميسى.. وبرشلونة يهدد باللجوء للدورى الإنجليزى

لم تتوقف آثار أزمة مطالب سكان إقليم كتالونيا الإسبانى بالانفصال عن المملكة الإسبانية عند حد السياسة، وإنما امتدت لملاعب الساحـــرة المــستديرة وبقوة كـبـيــــرة. الأسبوع الماضى شهد الدعوة لإجراء استفتاء علــــــــى انفصال كتالونيا عن إسبانيا، وتحديدًا يومى 1 و2 أكتوبـــــــــــــــــر، لتتدخل الحكومة الإسبانية وترفض هذا الاستفتاء بل وتقتحم مراكز التصويت بالقوة وتلقى القبض علــــــــى عدد مـــــــن المسئولين، وسط أحداث أدت لإصابة العشرات مـــــــن مواطنى كتالونيا.

لكن الأهم هو أن نادى النادي الكتانولي برشلونــه أصبح مهددًا بالطرد مـــــــن الدورى الإسبانى فى حال انفصال كتالونيا.

ووفقًا لجيرار فلوراس، وزير الرياضة فى الحكومة الكتالونية، فإن الأندية الكتالونية لا تفضل البقاء فى الدورى الإسبانى فى حال انفصال كتالونيا عن إسبانيا.

وبدورة فقد قـــــــال فلوراس: «فى حال الانفصال؟ حينها أندية كتالونيا لن ترغب فى اللعب فى الليجا مجددًا، أندية النادي الكتانولي برشلونــه وإسبانيول وجيرونا قد تلعب فى الدورى الإنجليزى أو الإيطالى أو الفرنسى والفيفا لن يـــــقول لا».

وزير رياضة كتالونيا حيث قد أَرْدَفَ: «موناكو يلعب فى الدورى الفرنسى، والأندية الويلزية تلعب فى الدورى الإنجليزى وفى الدورى الإسبانى هــنــــــــاك أندية مـــــــن أندورا».

وساند قلب دفاع النادي الكتانولي برشلونــه جيرارد بيكيه فكرة الانفصال عن إسبانيا، وقام بدعوة الجماهير للمشاركة فى الاستفتاء، بل وشارك بنفسه فى التصويت، وهو ما تسبب فى مطالبات باستبعاده مـــــــن صفوف المنتخب الإسبانى، وقامت بعض الجماهير بمهاجمة بيكيه ورفع لافتات تطالب بطرده فى التـــــــدريـــب الأول للمنتخب استعدادًا لمباريات تصفيات كأس العالم.

مــــــــن جــــــــــــانبه تحدث أرسين فينجر، المدير الفنى لأرسنال، عن احتمالية لعب النادي الكتانولي برشلونــه الإسبانى فى الدورى الإنجليزى حال انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، وذلك فى تصريحات نقلتها جــــــريــــــدة «ماركا» الإسبانية.

وبدورة فقد قـــــــال فينجر: «سوف أتعلم اللغة الكتالونية، لأن لعب النادي الكتانولي برشلونــه فى الدورى سيزيد مـــــــن صعوبته علــــــــى كل الأطراف، لكنى لا أعتقد أنهم وصلوا لهذا القرار».

وأكمل: «النادي الكتانولي برشلونــه ليس ناديًا رياضيًا فقط، بل سياسى أيضًا، هذا وسوف يكون أمر مثير».

المصدر : الصباح