مَنْ يخطف كاس بطولة الشرقية.. المستقبل أم الظهران ستارز؟
مَنْ يخطف كاس بطولة الشرقية.. المستقبل أم الظهران ستارز؟

يسدل الستار مساء علــــــــى بطولة الشرقية الرمضانية المقامة علــــــــى ملاعب فيفا سبورت بفيصلية الدمام عندما يلتقي فريقا المستقبل والظهران ستارز.

وكان الفريقان قد وصلا إلى الــلــقـاء النهائية بعد فوزهما علــــــــى فريقي البلوز وأكاديمية الجزيرة في نصف النهائي.

وكانت البطولة قد شهدت حضوراً جماهيريا مميزاً كونها البطولة الوحيدة، التي تقام غرب مدينة الدمام اضافة إلى تميز البطولة في نسختها السابقة ما اعطى الجمهور صورة جيدة عن البطولة تنظيمياً او حتى علــــــــى مستوى الفرق المشاركة.

مــــــــن جــــــــــــانبه، حـــــيث ذكــــــــــر المشرف العام علــــــــى البطولة فيصل الزهراني أن ما حققته البطولة في نسختها الثانية يضاف الــــــــى سجل البطولة وهذا ما لمسناه في اللجنة مـــــــن خلال آراء مديري الفرق المشاركة، وكذلك الجمهور الذي كان حاضراً طيلة ايّام البطولة.

مِــنْ نــاحيتــة، اكد المشرف العام علــــــــى البطولة فيصل الزهراني أن البطولة ولله الحمد نجحت حتى الآن في الوصول الــــــــى ما كنا نطمح اليه، سواء الحضور الجماهيري، او التنظيم الذي قد مَـدَح به الجميع، اضافة الــــــــى التزام الفرق واللاعبين بأنظمة البطولة، التي ساهمت بشكل كبير في خروج البطولة بهذا المظهر ولله الحمد.

وأكد الزهراني انه تم تحديد مساء اليوم الخميــــــس موعداً لإقامة الــلــقـاء النهائية بين فريقي الظهران ستارز وفريق المستقبل، حيث سيشرف الحفل الشريك الاستراتيجي للبطولة

مدير سَـــنَــــــة شركة سيدكو اضافة الــــــــى رعاة البطولة الماسيين والذهبيين، كما هذا وسوف يكون مـــــــن ضمن الحضور إعلاميون ولاعبون دوليون بإذن الله سيضيفون للنهائي نكهة أخرى.

وبين وأظهـــر الزهراني أن البطولة تعتبر مـــــــن البطولات، التي تخضع لأنظمة وشروط رابطة فرق الأحياء بينـمـــا يتعلق بتسجيل اللاعبين المسجلين في أندية رسمية مـــــــن خلال السماح لعدد محدد مـــــــن اللاعبين بالمشاركة في البطولة.

كما تطرق الزهراني لأبرز التحديات، التي تواجه البطولة والتي مـــــــن ابرزها: أن إقامة دورات رمضانية في مختلف مناطق المنطقة الشرقية يدفع المنظمين إلى تقديم المميز مـن اجــل جــذب الجمهور الشرقاوي ومحبي الدورات الرمضانية وتحديدا التي تقام علــــــــى ملاعب النجيلة الصناعية، لاسيما أن هذه الدورات تعتبر مكانا مناسبا لكشافي الأندية لاقتناص المواهب الرياضية غير المسجلة في الأندية الرسمية، واعداً بتقديم مفاجآت للجمهور اثناء وفي ختام البطولة بإذن الله.

وانعكس التنظيم المميز، الذي شهدته البطولة في نسختها المنصرمــة علــــــــى الإقبال الجم مـــــــن قبل الفرق، حيث ارتفع عدد الفرق المشاركة في هذا العام إلى 32 فريقاً مــــقـــابــل 28 فريقا في النسخة السابقة، إضافة إلى أن البطولة لفتت أنظار شركات ومؤسسات لرعاية البطولة.

وكانت اللجنة قد خصصت جائزة مالية الـــي المركــز الاول 5 آلاف ريال وكأس وميدالية ذهبية، كما خصصت ثلاثة آلاف ريال الـــي المركــز الثاني وكأس وميداليات المركز الثاني، اضافة لجوائز أبهــى لاعب والهداف وأحسن حارس.

كما شهدت البطولة منذ بدايتها تواجدا لشخصيات مجتمعية ساندت الفرق ودعمت اللجنة المنظمة للاستمرار في إقامة مثل هذه الدورات لحفظ أوقات الشباب خلال شهر رمضان المبارك، حيث تواجد عدد مـــــــن أعضاء المجلس البلدي، الذين افتتحوا البطولة عند انطلاقتها وعدد مـــــــن اللاعبين السابقين لأندية معروفه اضافة إلى إعلاميين ساهموا في نقل صورة مميزة عن بطولة الشرقية الرمضانية.

وبيَّن الزهراني ان البطولة في نسختها الثانية أفرزت العديد مـــــــن المواهب والنجوم، الذين هذا وسوف يكون لهم شأن وبصمة علــــــــى خارطة الرياضة في المنطقة الشرقية، لافتاً إلى أن رابطة فرق احياء الشرقية كانت المظلة الرسمية للبطولة مـــــــن حيث الإجراءات والتنظيمات.

فريق المستقبل بعد فوزه علــــــــى البلوز في الأشواط الأصلية بثلاثه أهداف مــــقـــابــل هدف، حيث شهدت الــلــقـاء اثارة كـبـيــــرة سيطر فيها المستقبل بنسبة اكبر استحق مـــــــن خلاله النصــر والتأهل للمباراة النهائية.

كما شهدت مباريات نصف النهائي تواجد لجنة السلامة المرورية، التي حضرت مشكورة لرفع الوعي المروري لدى الحضور والتعريف بدور اللجنة وبعض الممارسات الخاطئة التي يقوم بها السائقون، وكذلك عـــــرضـــــــت اللجنة مـــــــن خلال حديث أعضائها مع الجمهور الحاضر بعض الإحصائيات، التي تعتبر مخيفة خاصة بينـمـــا يتعلق بالحوادث وأرقام الوفيات، التي تسجل اكثر مـــــــن 8 آلاف حاله سنوياً.

كما قدم أعضاء اللجنة مسابقات وأسئلة للجمهور ينــال مـــــــن خلالها المشاركون علــــــــى جوائز عينية مـــــــن قبل اللجنة.

وأكد عضو اللجنة صالح حنيتم الغامدي، ان تواجدهم في تجمعات الشباب يعتبر فرصة كـبـيــــرة لأنهم هم الهـــــدف الحقيقي للحملات التوعوية والتثقيفية بأهمية السلامة المرورية، مناشداً جميع شرائح المجتمع بالوقوف صفاً واحداً في سبيل الحد مـــــــن الحوادث، التي تخسر المملكة ويخسر الوطن انفساً غالية كل سَـــنَــــــة لا تسجل في الـحـروب.

وقدم حنيتم شكره للجنة المنظمة لبطولة الشرقية الرمضانية علــــــــى تنظيمها لهذه البطولة وعلــــــــى كريم الدعوة وتسهيل تواجدهم في مباراة نصف النهائي بحضور عدد كبير مـــــــن الجمهور الرياضي لاسيما الشباب.

مـــــــن جهته، اكد الاعلامي صالح العجرفي أن بطولة الشرقية الرمضانية كانت فرصة جيدة للشباب في مدينة الدمام لاستغلال أوقاتهم وتوجيه طاقاتهم في رياضة الساحـــرة المــستديرة.

مشيراً إلى أن مثل هذه الدورات تنمي مهارات الشباب وتصقل مواهبهم ما يدفعهم إلى الالتحاق بأندية كـبـيــــرة تفتح افاق المستقبل أمامهم.

وكان العجرفي قد قدم جائزتي أبهــى لاعبين مـــــــن الفريقين، اللذين لعبا الــلــقـاء الثانية.

مِــنْ نــاحيتــة، اكد المشرف العام علــــــــى البطولة فيصل الزهراني أن البطولة ولله الحمد نجحت حتى الآن في الوصول الــــــــى ما كانت تطمح اليه، سواء الحضور الجماهيري، او التنظيم الذي قد مَـدَح به الجميع، اضافة الــــــــى التزام الفرق واللاعبين بأنظمة البطولة، التي ساهمت بشكل كبير في خروج البطولة بهذا المظهر ولله الحمد.

وأكد الزهراني انه تم تحديد يـــــــوم الخميــــــس موعداً لإقامة الــلــقـاء النهائية بين فريقي الظهران ستارز وفريق المستقبل، حيث سيشرف الحفل الشريك الاستراتيجي للبطولة

مدير سَـــنَــــــة شركة سيدكو، اضافة الــــــــى رعاة البطولة الماسيين والذهبيين، كما هذا وسوف يكون مـــــــن ضمن الحضور إعلاميون ولاعبون دوليون بإذن الله سيضيفون للنهائي نكهة أخرى.

وبين وأظهـــر الزهراني أن البطولة تعتبر مـــــــن البطولات، التي تخضع لأنظمة وشروط رابطة فرق الأحياء بينـمـــا يتعلق بتسجيل اللاعبين المسجلين في أندية رسمية مـــــــن خلال السماح لعدد محدد مـــــــن اللاعبين بالمشاركة في البطولة.

كما تطرق الزهراني لأبرز التحديات، التي تواجه البطولة والتي مـــــــن ابرزها: أن إقامة دورات رمضانية في مختلف مناطق المنطقة الشرقية يدفع المنظمين إلى تقديم المميز مـن اجــل جــذب الجمهور الشرقاوي ومحبي الدورات الرمضانية وتحديدا التي تقام علــــــــى ملاعب النجيلة الصناعية، لاسيما أن هذه الدورات تعتبر مكانا مناسبا لكشافي الأندية لاقتناص المواهب الرياضية غير المسجلة في الأندية الرسمية، واعداً بتقديم مفاجآت للجمهور اثناء وفي ختام البطولة بإذن الله.

وانعكس التنظيم المميز، الذي شهدته البطولة في نسختها المنصرمــة علــــــــى الإقبال الجم مـــــــن قبل الفرق، حيث ارتفع عدد الفرق المشاركة في هذا العام إلى 32 فريقاً مــــقـــابــل 28 فريقا في النسخة السابقة إضافة إلى أن البطولة لفتت أنظار شركات ومؤسسات لرعاية البطولة.

وكانت اللجنة قد خصصت جائزة مالية الـــي المركــز الاول 5 آلاف ريال وكأس وميدالية ذهبية، كما خصصت ثلاثة آلاف ريال الـــي المركــز الثاني وكأس وميداليات المركز الثاني، اضافة لجوائز أبهــى لاعب والهداف وأحسن حارس.

كما شهدت البطولة منذ بدايتها تواجدا لشخصيات مجتمعية ساندت الفرق ودعمت اللجنة المنظمة للاستمرار في إقامة مثل هذه الدورات لحفظ أوقات الشباب خلال شهر رمضان المبارك، حيث تواجد عدد مـــــــن أعضاء المجلس البلدي، الذين افتتحوا البطولة عند انطلاقتها وعدد مـــــــن اللاعبين السابقين لأندية معروفة، اضافة إلى إعلاميين ساهموا في نقل صورة مميزة عن بطولة الشرقية الرمضانية.

image 0

مـــــــن فعاليات البطولة تواجد لجنة السلامة المرورية (اليوم)

image 1

فريق المستقبل

image 0

تتويج البطل في النسخة السابقة

image 1

الجمهور كان السبب الرئيس لنجاح البطولة

المصدر : صحيفة اليوم