"وضاع الحلم ياشراقوة".. 5 مشاهد فى رحلة قطار أحفاد عرابى الهابط للمظاليم
"وضاع الحلم ياشراقوة".. 5 مشاهد فى رحلة قطار أحفاد عرابى الهابط للمظاليم

قصة حزينة عاشتها جماهير الشرقية هذا الموسم، انتهت بهبوط أحفاد عرابى لدورى القسم الثانى بعد عودتهم للممتاز بعد 16 عاماً مـــــــن الغياب.

وهبط فريق الشرقية بصورة رسمية إلى دورى الدرجة الأدنى بعد تعادله مع طنطا (2-2) فى الجولة قبل النهائيــة مـــــــن مسابقة الدورى، ليظل فى المركز الأخير.

الشرقية توقف رصيده عند 23 نــقــطـة فى المركز الأخير ليصبح بعيدا بفارق 5 نقاط عن أقرب مركز بعيد عن مراكز الهبوط، قبل جولة مـــــــن النهاية.

وكان فريق الشرقية قد نجح فى العودة مـــــــن جديد للدورى المصرى الممتاز بعد 16 عاما بالتمام علــــــــى هبوطهم للدرجة الثانية، بعد أن خطف بطاقة التأهل مـــــــن الترسانة العريق، ولكن للأسف لم تدم فرحة جماهير المحافظة التى يتجاوز سكانها 6 مــلايــيــــــــن مـــــواطــــن بعد عودة قطار الشرقية للمظاليم مرة أخرى .

وبهذه المناسبة نرصد أهم المشاهد فى رحلة قطار الشرقية الهابط للمظاليم.

 

1- نتائج هزيلة وفوز تاريخى علــــــــى الزمالك

الظهور الأخير للشرقية قبل هذا الموسم فى الدورى كان فى موسم 1999-2000 وهبط فيه إلى الدرجة الثانية بعد موسمين فقط مـــــــن صعوده، واحتل الشرقية المركز الأخير برصيد 15 نــقــطـة ليهبط رفقة الألمنيوم ومنتخب السويس.

ظهور الشرقية فى هذا الموسم كان باهتا للغاية إذ لم يحقق سوى 3 انتصارات مـــــــن 26 مباراة وتعادل فى 6 وهزم فى 17 مباراة، والغريب أن انتصارات الشرقية الثلاث حققها فى الدور الأول مـــــــن المسابقة.

وحقق فى هذا الموسم فوزاً تاريخياً علــــــــى الزمالك بهدف نظيف سجله كامل يوسف. والمفارقة أن هذا الموسم حقق الشرقية نتائج هزيلة أيــضــاً وحقق فوزاً تاريخياً علــــــــى حساب الزمالك قبل أن يهبط أيــضــاً

الشرقية لم يحقق سوى 5 انتصارات مـــــــن 33 مباراة وتعادل فى 8 وخسر 20 مباراة، وحقق فوزا علــــــــى الزمالك بعد 17 عاماً أيــضــاً بهدف دون رد سجله محمد عبد الحميد ميدو.

 

2- تغيير الأجهزة الفنية

لعب تغيير المدربين دور البطولة فى هبوط أحفاد عرابى للمظاليم هذا الموسم بعدما تعاقب علــــــــى تــمــريـن الشرقية 4 مدربين هم طارق يحيى وعلاء عبد العال ومنير عقيلة، وعماد النحاس ليدخل الفريق فى دوامة مـــــــن الاستراتيجيات المختلفة مما تسبب فى تراجع النتائج.

 

3- خلاف الراعى ورئيس النادى

كما أحدث الخلاف الدائم بين راعى الشرقية أحمد فؤاد أباظة ومجلس إدارة النادى برئاسة الدكتور حمدى مرزوق، دورا رئيسيا فى تكدير الأجواء داخل صفوف الفريق الذى عجز عن إيجاد طريق الاستقرار طيلة الموسم.

 

4- الظلم التحكيمى

بشهادة الجميع تعرض فريق الشرقية لظلم تحكيمى قاس فى مبارياته الاخيرة بالمسابقة، وعلــــــــى رأسها مباريات الإنتاج الحربى والنصر للتعدين وطنطا، بعد فشل الحكام فى احتساب لعبات صحيحة لأحفاد عرابى لتسبب هذه القرارات فى خسارة نقاط سهلة.

 

5- قلة خبرة اللاعبين

لم ينجح فريق الشرقية فى التعاقد مع لاعبين تستطيع قيادة الفريق فى الدورى الممتاز، واعتمد علــــــــى قماشة ضعيفة تنقصها الخبرة والكفاءة ليجد الفريق نفسه سائراً بلا رجعة فى طريق الهبوط.

المصدر : اليوم السابع