صنعـاء العربي: ​"مايكروسوفت" تتعرّض لأكبر عملية اختراق
صنعـاء العربي: ​"مايكروسوفت" تتعرّض لأكبر عملية اختراق

اِظْهَـــــرْ عدد مـــــــن باحثي الأمن الإلكتروني، الأحـــــــــــــد، عن تعرض عملاق التكنولوجيا الأمريكي "مايكروسوفت"، إلى أكبر عملية اختراق، تمت خلالها السيطرة علــــــــى مجموعة كـبـيــــرة مـــــــن بيانات وأسرار الشركة.

وقد كشفــت وبــيــنـت تقارير أمنية بريطانية، أن نظام التشغيل "ويندوز 10"، الذي تنتجه وتطوّره "مايكروسوفت"، قد يواجه مشاكل محتملة، بسبب التسريبات الهامة عن النظام، التي تم نشرها في موقع التقنية الأمريكي "Beta Archive".

وبيّنت أحدث تقارير موقع التقنية البريــطـانــي "تك إنسايدر"، أن أكثر مـــــــن 32 تيرابايت مـــــــن بيانات نظام "ويندوز 10"، تعرضت للاختراق والتسريب علــــــــى شبكة الإنترنت، في حين أكد التقرير أن هذه البيانات تحتوي علــــــــى رمز البرنامج، وشيفرة المصدر الخاصة بالنظام، المخصصة للاستخدام الخاص بالشركة.

وبيّن التقرير أن المعلومات المسربة تتضمّن الشيفرات البرمجية المستخدمة في التعامل مع "ويندوز 10"؛ مثل قراءة أجهزة الذاكرة الخارجية، وشبكة الاتصال بالإنترنت "واي فاي"، والاتصال قريب المدى "بلوتوث".

مـــــــن جهته أَلْمَـــــــــــحَ موقع "tech news world" التقني، إلى أن المخترقين سيتمكّنون الآن مـــــــن الدخول بشكل أكثر سهولة إلى النظام، ما يتطلب مـــــــن "مايكروسوفت" جهوداً مضاعفة لمنع أي عمليـــــــــات اختراق محتملة، علــــــــى حســــب ما أوضحه الموقع.

بدورها قالت "مايكروسوفت" إن الملفات المسربة لا تمثل أي خطر حقيقي، في حين أشارت إلى أن جميع المعلومات التي تم تسريبها جزء مـــــــن شيفرة المصدر التي يتم مشاركتها مع المطورين والشركات الأخرى ضمن مبادرة المصدر المشترك، وتستخدم بالفعل مـــــــن قبل "مايكروسوفت" وشركائها

المصدر : اليمن العربي