دراسة جديدة ترصد كـوارث العاب الفيديو العنيفة على عقل اللاعب
دراسة جديدة ترصد كـوارث العاب الفيديو العنيفة على عقل اللاعب

مناقشة تأثيرات العاب الفيديو علــــــــى الدماغ بشكل كبير علــــــــى مدى عقود المنصرمــة، مع قــلــق رئيسى وهو أن ألعاب الفيديو العنيفة مثل Call of Duty تؤثر علــــــــى السلوك وتزيد مـــــــن الفعل العدوانى والعنيف، وبعض المتخصـصون يعتقدون أن هذه الآثار السلبية مبالغ فيها، ولكن هــنــــــــاك دراسة جديدة مـــــــن جامعة مونتريال وجدت أن لعب بعض العاب الفيديو العنيفة بشكل اعتيادى قد يضر الدماغ بشكل كبير.

 

خطوة ألعاب الفيديو

توصل الباحثون لهذه النتائج المتعلقة بمخاطر ألعاب الفيديو، مـــــــن خلال دراسة نحو 100 شخص يلعبون ألعاب إطلاق النيران مثل Call of Duty، وكيلزون، وBorderlands 2، جنبا إلى جنب مع ألعاب سوبر ماريو 3D، وهذا لمدة 90 ساعة، ووجد الباحثون أن المشاركين الذين حفزوا  المنطقة المرتبطة بنظام مكافآت الدماغ وتكوين العادات، لديهم مادة دماغية أقل رمادية فى الـhippocampus بعد لعب الألعاب.


ألعاب الفيديو

 

والـ hippocampus هو جزء كبير مـــــــن الدماغ يساعد فى الحفاظ علــــــــى الذكريات المكانية والعرضية، وفقا للدراسة، وقد ارتبطت المادة الرمادية المخفضة فى هذا الجزء مـــــــن الدماغ سابقا بزيادة مخاطر أمراض الدماغ، بما فى ذلك الاكتئاب، والفصام، واضطراب ما بعد الصدمة، ومرض الزهايمر.

 

ألعاب الفيديو وتأثيرها علــــــــى العقل

ووجد الباحثون أن 85٪ مـــــــن اللاعبين يعتمدون علــــــــى caudate nucleus أكثر مـــــــن hippocampus أثناء التنقل بين العاب الفيديو، وهذا يؤثر سلبا علــــــــى hippocampus، وفى الوقت نفسه أدى لعب ألعاب سوبر ماريو ثلاثية الأبعاد لمدة 90 ساعة إلى زيادة المادة الرمادية فى hippocampus لجميع المشاركين وهو أمر غير جيد.

المصدر : اليوم السابع