بوينج يانج تستبعد حوار واشنطن وتهدد
بوينج يانج تستبعد حوار واشنطن وتهدد

استبعدت العاصمة الكورية سَوَّلَ، السبـــــــــــــــــــت، الخوض في أي محادثات وهددت بتعزيز ترسانتها النوويــــــــــــة، في تحذير جديد إلى إدارة الرئيس الأمريكي "دُونالدَ ترامب"، الذي بدأ جولة تستمر نحو أسبوعين في آسيا.

ورَحَلَ ترامب في رحلته الرئاسية الآسيوية الأولى الجمعـــــــــــــــة، علــــــــى خلفية توتر شديد مع بيونج يانج، ومـــــــن المـــــقــــرر أن يصل إلى كوريا الجنوبية الثلاثــــــــــــــــــاء بعد محطة أولى في اليابان.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية: «إن أمـــريــكا يجب أن تتخلى عن فكرة رضوخ بيونج يانج للضغوط الدولية وتتخلى عن سلاحها النووي»، مضيفة: «إن البلاد باتت في المرحلة النهائية لإنجاز سلاح نووي رادع».

وقد أضافت ، «مـــــــن الأفضل أن تتوقف امريــــكا عن الأوهام بنزع الســــلاح النووي»، مضيفة: «كنزنا النووي الدفاعي سيظل جاهزا ما لم تتوقف سياسة أمـــريــكا العدائية إزاء جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية نهائيا». يشار إلى أن البيت الابيض كان قد أعـــــــــــلن عن كلمة للرئيس ترامب في مجلس النــوب الكوري الجنوبي ليحث علــــــــى «تضامن في العزم إزاء التهديد المشترك».

لكن هــنــــــــاك مخاوف في كوريا الجنوبية مـــــــن أن تزيد زيارة ترامب مـــــــن تدهور الوضع في حال لم يعدل الرئيس الأمريكي عن خطابه تجاه جارتها الشمالية، وهو الذي توعد «بيونج يانج» بالنار والغضب وتحدث عن «هدوء يسبق العاصفة».

المصدر : صحيفة اليوم