أردوغان يتهم ميانمار بارتكاب «إبادة جماعية» ضد الروهينجا
أردوغان يتهم ميانمار بارتكاب «إبادة جماعية» ضد الروهينجا

اتهم الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، ميانمار بارتكاب "إبادة جماعية" ضد أقلية الروهينجا المسلمة، التى فر عشرات الآلاف منها الحدود إلى بنجلاديش، خوفا مـــــــن العنف العرقى.

وبدورة فقد قـــــــال أردوغان، فى كلمة ألقاها فى إسطنبول خلال عيد الأضحى: "هــنــــــــاك إبادة جماعية ترتكب، وهؤلاء الذين يغلقون عيونهم عن الإبادة الجماعية تحت غطاء الديمقراطية، هم متعاونون معهم"، حسبما أوردت جــــــريــــــدة "ذا جارديان" البريطانية.

ومـــــــن خلالـة فقد رَوَى الرئيس التركى أنه ســوف يــطــرح القضية فى الجمعية العامة للأمم المتحدة المقبلة فى نيويورك، فى وقت لاحق مـــــــن هذا الشهر، مضيفا أنه تحدث بالفعل إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، إضافة إلى زعماء مسلمين آخرين.

ولقى ما يقرب مـــــــن 400 شخص حَــتْفُهُــمْ فى أعمال عنف فى راخين أو "أراكان"، إحدى ولايات دولة ميانمار، فى حين أعـــــــــــلن جيش ميانمار أن الهجمات قَامَــتْ بِشَنِّــهَا قوات الأمن علــــــــى المتمردين مـــــــن الروهينجا.

المصدر : مبتدأ