السبهان: لبنان لن يقبل أن يكون منصة للإرهاب ضد دولنا
السبهان: لبنان لن يقبل أن يكون منصة للإرهاب ضد دولنا

أكد رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة أن حزب الله يحاول صرف الانتباه عن محاولات السيطرة الإيرانية علــــــــى لـبـنـان والمنطقة، بينـمـــا شدد وزير الدولة لشؤون الخليج العربـــــــــــي، ثامر السبهان، الأحـــــــــــــد عبر «Twitter تويـــتـر»، علــــــــى أن «لـبـنـان بعد الاستقالة لن يكون أبداً كما قبلها، ولن يقبل أن يكون بأي حال منصة لانطلاق الإرهاب إلى دولنا.. وبيد قادته أن يكون دولة إرهاب أو سلام».

وكان السبهان قد أعـــــــــــلن، السبـــــــــــــــــــت، أن الحرس الخاص لرئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، كانت لديه «مـعـلـومــــــات مؤكدة» بشأن مؤامرة لاغتياله، في وقت أعـــــــــــلن فيه رئيس الحكومة اللبنانية استقالته، السبـــــــــــــــــــت، متوعداً بأن «أيدي إيران في المنطقة ستقطع».

مـــــــن جهته، اعتبر السنيورة، في مقابلة تليفزيونية، أن اتهام حزب الله للحريري بعد استقالته، محاولة مـــــــن الحزب لصرف الأنظار عن الأسباب الحقيقية للاستقالة والمتعلقة بتدخل حزب الله بدول عربية ومحاولة زعزعة أمن المنطقة.

وبين وأظهـــر أن موقف الحريري أتى بعد نحو سَـــنَــــــة مـــــــن المعاناة مع الميليشيا اللبنانية خلال فترة رئاسته للحكومة، معتبراً أن حزب الله هو المسؤول الوحيد عن تعطيل العمل الحكومي، واعتبر السنيورة أن العودة إلى اتفاق الطائف والدستور باتت ملحة لاستعادة هيبة الدولة في لـبـنـان.

وشدد السنيورة علــــــــى أن «رسالة الحريري بالاستقالة قوية وغير عنيفة، إنها رسالة قوية للتبصر وإعادة التوازن، واستقالة الحريري رسالة واضحة لتصويب البوصلة».

المصدر : صحيفة اليوم