مع مماطلة سلطات قطـر.. «فيفا» تدعو لتحسين أوضاع العمالة
مع مماطلة سلطات قطـر.. «فيفا» تدعو لتحسين أوضاع العمالة

دعا مجلس استشاري لحقوق الإنسان يتبع الفيفا قطر إلى بذل مزيد مـــــــن الجهود لتحسين أوضاع العمالة في مواقع البناء في منشآت كأس العالم، في وقت لا تزال فيه سلطات الدوحة تماطل في تقديم رد شافٍ بشأن ملابسات حادث وفاة عامل بريطاني أثناء مشاركته في أعمال بناء أحد الملاعب وتفسير ما وقع بالضبط.

وتبدو أوضاع العمال في مواقع البناء بمنشآت كأس العالم في روسيا وقطر ما زالت تحت مراقبة المنظمات الإنسانية.

ورحب المجلس الاستشاري بتأسيس الفيفا ما أطلق عليه «أنظمة مراقبة لأعمال البناء في قطر وروسيا»، واعتبرها خطوة ضرورية لبناء ثقة أكبر في العمل الذي تم تنفيذه بالفعل، كما دعا إلى نشــــــــــــــر المعلومات المتعلقة بنتائج عمليـــــــــات المراقبة بشكل علني.

ويأتي تقرير المجلس الاستشاري بشكل معاكس، لقرار منظمة العمل الدولية القاضي مـــــــن اجــل اسقــاط شكوى ضد قطر بشأن طريقة تعاملها مع العمالة الوافدة.

وطلب التقرير مـــــــن الفيفا التحلي بالشفافية بينـمـــا يتعلق بالقضايا التي تظهر وتتعلق بانتهاك حقوق الإنسان في بناء المنشآت في قطر.

وفيما يخص العامل البريــطـانــي المتوفى أثناء مشاركته في أعمال بناء أحد ملاعب كأس العالم في قطر، لا تزال سلطات الدوحة -بعد 10 أشهر علــــــــى الحادثة- تماطل في تقديم رد شافٍ بشأن ملابساتها وتفسير ما وقع بالضبط، حسبما أفادت جــــــريــــــدة «جارديان».

وتسلط وفاة زاك كوكس، التي وقعت في ينايـــــــــــــــــــر الماضي، الضوء مجددا علــــــــى الانتهاكات التي يتعرض لها آلاف العمال المنخرطين في تشييد المنشآت الرياضية، التي تبنيها قطر استعدادا لتنظيم كأس العالم 2022.

وتوفى كوكس بعد سقوطه مـــــــن زِيَــــادَةُ 40 مترا، أثناء عمله في موقع بناء ملعب خليفة، نتيجة خلل في احتياطات السلامة، وتم إبلاغ أسرته بوجود تقرير يحتوي علــــــــى مـعـلـومــــــات مهمة عن الحادث، لكنه لم يسلم إليهم ولا للسلطات البريطانية، التي تحقق بالحادث حتى الآن.

وحسب جــــــريــــــدة «جارديان»، فإن اللجنة العليا للمشاريع والإرث، التي تتولى مسؤولية تنفيذ مشروعات البنية التحتية للمونديال، لم تتواصل مع أسرة العامل بشأن الحادث، كما لم تفعل شركة الإنشاءات الألمانية التي تبني الملعب.

وقالت أخت كوكس غير الشقيقة، إيلا جوزيف للصحيفة البريطانية «مرت 10 أشهر ولم نتلق سببا رسميا لوفاته ومَنْ المسؤول عن ذلك، ولم يتم تقديم ضمانات علــــــــى أن مثل هذا الحادث المرعب لن يحدث مجددا».

وطالب المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، التابع للاتحاد الــدولـــــــي للساحرة المستديرة كــرة القــدم «فيفا»، مؤخرا قطر، بتحسين أوضاع العمال الأجانب، وتشديد عمليـــــــــات التفتيش علــــــــى ظروف عملهم ومراجعة المعايير المطلوبة.

وحث المجلس، المؤلف مـــــــن 8 خبراء حقوقيين دوليين، الفيفا علــــــــى استخدام نفوذه للتواصل مع الدوحة بشأن أوضاع هؤلاء العمال.

ومـــــــن خلالـة فقد رَوَى المجلس في تقريره أن الوفاة والمرض الشديد والمعاملة القاسية أكثر ما يقلق المنظمات الحقوقية الدولية والأوروبية، التي تصدر التقرير تلو الآخر، لتوثيق هذه الانتهاكات وتحث علــــــــى مواجهتها.

ويأتي ذلك في إطار ضغوط جديدة تمارس علــــــــى قطر لوقف «عبوديتها الحديثة» في التعاطي مع العمال الوافدين للمشاركة في بناء منشآت كأس العالم 2022، وذلك في ظل اتهامات مستمرة، ليست بالجديدة، وانتهاكات بحق العمال الأجانب في قطر.

المصدر : صحيفة اليوم