صنعـاء: رصد 2250 انتهاكاً حوثياً ضد الصحفيين
صنعـاء: رصد 2250 انتهاكاً حوثياً ضد الصحفيين

اِظْهَـــــرْ تقرير صادر عن المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين " صدى" اليوم عن رصد 2250 حالة انتهاك ضد الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام ومؤسساتهم منذ انقلاب ميلشيا الحوثي علــــــــى الشرعية حتى نهاية ديـسمبـــــــــــــر 2017.
وحملت المنظمة في تقريرها الصادر بعنوان "ثمن الخذلان" -وفقاً لما بثته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)- مليشيا الحوثي الإيرانية مسؤوليتها عن 85 في المئة مـــــــن الانتهاكات الموثقة تجاه الصحفيين في 21 محافظة يمنية، مشيرة إلى أن العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة المليشيا تصدرت قــــــــــائمـــــة الانتهاكات المسجلة بنسبة 88 في المئة.
ومـــــــن خلالـة فقد رَوَى التقرير، أنه تم رصد 20 نوعاً مـــــــن الانتهاكات التي قامت بها مليشيا الحوثي الانقلابية ضد الإعلاميين والتي تمثلت بالاختطاف، والإخفاء القسري والقتل والاعتداء الجسدي واستهداف المنازل، واحتلال المؤسسات الإعلامية، والملاحقة الأمنية، مشيراً إلى أنه تم رصد خلال الثلاثة أعوام المنصرمــة قيام مليشيا الحوثي بقتل 22 صحفياً مـــــــن خلال القنص، واستخدامهم دروعاً بشرية، وأن 141 صحفياً تعرضوا للاختطاف.
وبين وأظهـــر التقرير أن العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي احتلت المرتبة الأولى بالانتهاكات الموثقة بعدد 1972 حالة انتهاك، ومحافظة تعز في المرتبة الثانية بعدد 81 حالة، مشيرا إلى أن محافظة مأرب الخاضعة لسلطة الشرعية، ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقد استقبلت منذ سَـــنَــــــة 2015 وحتى نهاية 2017، 219 صحفياً واعلاميا ما نسبته 40 في المئة مـــــــن اجمالي 544 صحفياً شردتهم مليشيا الحوثي الإيرانية.
وطالب التقرير، الحكومة الشرعية بممارسة مزيد مـــــــن الضغط علــــــــى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية مـــــــن أجل الإفراج عن الصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي دون أي شروط والتوقف عن تعذيبهم.

المصدر : الجزيرة اونلاين