فيتو أمريكى يمنع البشير من حضور«قمة الرياض»
فيتو أمريكى يمنع البشير من حضور«قمة الرياض»

البيت الأبيض ينشر فيديو لرحلة ترامب بالمنطقة تتضمن خريطة لإسرائيل بدون الضفة والجولان
تنعقد الأحـــــــــــــد فى العاصمة السعودية الرياض القمة الإسلامية الأمريكية بحضور الرئيس الأمريكى "دُونالدَ ترامب" وعشرات القادة المسلمين.
وقد قام بنشــر البيت الأبيض مقطع فيديو يعرض مسار أول جولة خارجية يجريها ترامب والتى تشمل 4 دول وهى السعودية وإسرائيل والفاتيكان وبلجيكا، وجاءت خريطة إسرائيل فى المقطع لا تشتمل علــــــــى الضفة الغربية وهضبة الجولان السورية المحتلتين.
وأثار ذلك الفيديو غضبا فى إسرائيل، حيث قالت وزيرة العدل الإسرائيلية إيليت شاكيد: «آمل أن يكون هذا مجرد جهل وليس سياسة»، وفقا لصحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية.
وفي نفس السياق قدم الرئيس السودانى عمر البشير، اليوم، اعتذاره للعاهل السعودى الملــــــك سلمــــــــان بن عبدالعزيز، عن عدم القمة.وجاء القرار بعد إعلان امريــــكا رفضها مشاركة البشير فى القمة.
وبحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية، فإن الرئيس عمر البشير اعتذر لأسباب خاصة، وكلف مدير مكتبه وزير الدولة فى رئاسة الجمهورية، الفريق طه الحسين، بتمثيله فى القمة والمشاركة فى جميع فعالياتها.
وقد أَبَانَ البشير عن أمله فى أن تكلل القمة بالنجاح بما يخدم مصالح الإنسانية وقضاياها وتحقيق الأهداف التى عقدت مـــــــن أجلها وأن تحقق الأمن والسلام الدوليين، وأن تأسس لشراكة جديدة مـــــــن أجــل مواجــهة التطرف والإرهاب وقد قام بنشــر قيم التسامح والتعايش والتعاون المشترك.
ووجهت الرياض قبل أيام دعوة إلى الرئيس البشير مــن أجــل حضــور القمة. وأكد البشير فى مقابلة جــــــريــــــدة، الثلاثــــــــــــــــــاء الماضى، أن مشاركته فى القمة تعد «نقلة فى علاقات السودان مع المجتمع الــدولـــــــى»، مشيرا إلى أن «القمة ردٌّ علــــــــى مـــــــن يحرضون الدول علــــــــى عدم دعوته لمؤتمرات دولية علــــــــى أراضيها».
ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقد اعلــنت السفارة الأمريكية فى الخرطوم، الأربعــــــــــــــــــاء الماضى، فى بيان صحفى معارضة امريــــكا مشاركة البشير فى القمة. وجدد مسئول رفيع فى وزارة الخارجية الأمريكية، أمس، تأكيده رفض امريــــكا دعوة الرئيس البشير مــن أجــل حضــور القمة، موضحا أن «أمـــريــكا تعارض دعوة أى شخص مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية، بمن فى ذلك البشير»، علــــــــى حســــب وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية.
وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف دولية بحق البشير فى 2009 بتهمة ارتكاب جرائم حرب فى إقليم دارفور الذى يشهد منذ 2003 حربا أهلية اسفرت عن أكثر مـــــــن 300 ألف قتيل، علــــــــى حســــب إحصاءات الأمم المتحدة. وينفى الرئيس السودانى هذه الاتهامات، ويقوم برحلات منتظمة إلى دول فى إفريقيا والخليج.

المصدر : بوابة الشروق